الخطة تشمل وصول عدد الأسطول إلى 258 وسيلة

%188 زيادة طول شبكة النقل البحري بدبي في 2030

صورة

كشف المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي مطر محمد الطاير، أن الهيئة تعتزم زيادة طول شبكة النقل البحري بمقدار 188% لتصل إلى 158 كيلومتراً، وزيادة عدد خطوط نقل الركاب بمقدار 400% لتصل إلى 35 خطاً مجدولاً لنقل الركاب، كما تشمل الخطة زيادة عدد أسطول النقل البحري ليصل إلى 258 وسيلة بحرية بنسبة زيادة 32%، وزيادة عدد محطات النقل البحري إلى 79 محطة، بنسبة زيادة 65%، وذلك حتى عام 2030.

وقال الطاير: «يعد النقل البحري جزءاً أساسياً من منظومة النقل في إمارة دبي، حيث يقدر عدد مستخدميه بنحو 14 مليون راكب سنوياً، ويشهد نمواً مستمراً في عدد وسائل النقل والمحطات والركاب، ومن المتوقع أن يرتفع بشكل أكبر مع اكتمال تشييد المرافق العمرانية والسياحية على جانبي قناة دبي المائية، والمشاريع التطويرية ذات الإطلالات البحرية، حيث ستكون وسائل النقل البحري الخيار المفضل للكثير من المواطنين والمقيمين والسياح في التنقل، والاستمتاع بمشاهدة المرافق السياحية والعمرانية على ضفتي خور دبي وقناة دبي المائية وشواطئ الخليج العربي».

وأضاف: «شهد قطاع النقل البحري عام 2020، زيادة في طول شبكة النقل بمقدار 24 كيلومتراً، ليصبح إجمالي طول الشبكة 79 كيلومتراً، وإضافة خمس عبرات من الجيل المطور من العبرات الخشبية التراثية، ليرتفع إجمالي عدد الوسائل البحرية المملوكة للهيئة إلى 55 وسيلة».

وأوضح أن القطاع تمكن من تجاوز التحديات التي أفرزتها جائحة «كوفيد-19»، عبر تطبيق مبادئ المرونة المؤسسية واستغلال القدرات بكفاءة، ما أسهم في ضمان استمرارية أعمال النقل البحري، مشيراً إلى أنه رغم تحديات الجائحة، فقد بلغ عدد ركاب النقل البحري العام الماضي ثمانية ملايين و49 ألف راكب.

ولفت إلى أن الهيئة دشنت مبادرة التشغيل التجريبي لخمس عبرات تراثية باستخدام الوقود الحيوي (بيوديزل 5) المعتمد رسمياً في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع مجموعة إينوك، وحققت نتائج إيجابية للغاية، حيث يُعدُ هذا الوقود طريقة فعّالة لإعادة تدوير النفايات والحفاظ على البيئة، ما يسهم في تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة، وقد بيّنت النتائج انخفاضاً في الانبعاثات الضارة، ودشنت الهيئة كذلك الجيل المطور من العبرات الخشبية التراثية، التي صنّعت بشكل العبرات الحالية نفسه، ووفق أعلى معايير الأمن والسلامة والبيئة.

وأوضح الطاير أن الهيئة ستضيف العام الجاري أربعة خطوط بحرية لشبكة النقل البحري، يبلغ طولها 10 كيلومترات، وبذلك يرتفع الطول الإجمالي إلى 89 كيلومتراً، حيث ستربط السوق الليلي في جزر ديرة مع محطة الغبيبة ومحطة ماركت الواجهة البحرية، كما تربط مشروع خور دبي بمحطة دبي فستيفال سيتي، ومحطة بلووتر بشبكة النقل البحري في منطقة مرسى دبي، والقرية التراثية بمحطة الجداف ومحطة دبي فستيفال سيتي.

طباعة