العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وفاة مؤسس ورئيس الطب الشرعي برأس الخيمة بعد صراع 6 سنوات مع السرطان

    توفي أول من أمس أول طيب شرعي في رأس الخيمة، ورئيس قسم الطب الشرعي في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، المقدم الدكتور علي محمد السيد كوباني بعد صراع طويل مع مرض السرطان الذي ظلّ يقاومه لمدة تزيد عن ستة سنوات، ونعت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة الفقيد ووصفته بالشخصية متميزة في العمل حيث ساهم كوباني في الكشف عن العديد من الجرائم خلال عمله في تشريح جثث المجني عليهم.

    وأشارت شرطة رأس الخيمة إلى أن الفقيد، يعتبر مؤسس الطب الشرعي في إمارة رأس الخيمة وأول طبيب شرعي في الإمارة، وقد التحق بالعمل بالشرطة سنة 1998، ونال العديد من الجوائز لتميزه في عمله واحترافيته العالية، كما تم تكريمه من قبل سمو وزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وحصل على جائزة وزير الداخلية للتميز، وعلى ميدالية الخدمة الممتازة، وعلى ميدالية التميز الوظيفي لعام 2018 و2020، كما حظي بتكريم خاص من القنصلية الأردنية.

    وأوضحت أن الفقيد، امتلك بعداً إنسانياً وفكرياً فذاً مما جعله يحظى بمكانه امتلأت بالاحترام والتقدير في قلوب الجميع ومثّل لهم نموذجاً فريداً في القيادة الواعية المخلصة والحازمة التي تضع مصلحة الوطن والشعب فوق كل اعتبار، وله اسهامات جليلة في كل المجالات منها أيضاً المجال الإعلامي والمجال الأدبي "الشعر"، حيث كان يثري مجلة العين الساهرة الصادرة من شرطة رأس الخيمة بكتاباته العلمية التي تعتبر نتاج خبرته العميقة في مجال عمله ويقدم من خلالها العديد من النصائح والمعلومات القيّمة، كما كان مطلعاً جيداً لكافة الأحداث ويبدي برأيه المنبثق من كفاءته ونظرته الواسعة.

    طباعة