"أبوظبي للتقاعد": ربط إلكتروني لطلبات إعفاء المتقاعدين العسكريين من قروض الإسكان

أعلن صندوق أبوظبي للتقاعد الانتهاء من إجراءات إضافة المتقاعدين العسكريين، لقاعدة بيانات الربط الإلكتروني بين الصندوق وهيئة أبوظبي للإسكان، بما يتيح لهم الاستفادة من خدمة تقديم طلبات الإعفاء من القروض السكنية "تلقائياً" ، وذلك استكمالاً للجهود والتعاون المشترك بين الهيئة والصندوق لدعم المتقاعدين من أصحاب الدخل المنخفض، و ضمان تسهيل المعاملات والإجراءات الحكومية على المتقاعدين بمختلف فئاتهم، مؤكداً أن هذا الإجراء، يأتي في إطار الحرص على توحيد تجربة المتقاعدين المدنيين والعسكريين في الاستفادة من كافة المزايا والخدمات التي يقدمها الصندوق، ولتحسين الخدمات المقدمة لقطاع التقاعد العسكري بعد انتقاله للصندوق.

وأشار  الصندوق إلى أنه بعد تفعيل عملية الربط لن يكون على المتقاعد العسكري الراغب في الحصول على إعفاء من القروض السكنية، تحمّل عبء التقدم بطلب مباشر إلى الهيئة، حيث سيقوم الصندوق بتقديم الطلب "تلقائياً" بالإنابة عنه، من خلال تقديم بياناته عن طريق الربط الإلكتروني للبيانات والمعلومات بين الجهتين، ، وذلك في حال كان المعاش التقاعدي لا يزيد على (20 ألف درهم) ، على أن تقوم الهيئة بدورها ببحث إجراءات استحقاق الإعفاء مباشرة، من خلال فحص الطلبات لبيان مدى استحقاق المتقاعد العسكري وفقاً للشروط المحددة سلفاً من قبلها.

وأكد مدير عام صندوق أبوظبي للتقاعد، خلف عبدالله رحمه الحماديأن التعاون بين الصندوق و"هيئة أبوظبي للإسكان" يأتي في إطار تنفيذ توجهات حكومة أبوظبي بالعمل الحكومي المشترك لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ودعم المتقاعدين بكافة فئاتهم، لافتاً إلى حرص الصندوق على توفير كافة سبل الدعم للمتقاعدين العسكريين وضمان استفادتهم من جميع المزايا والخدمات التي يقدمها الصندوق، وذلك في إطار توحيد آلية الحصول على الخدمات والمزايا لجميع فئات المتقاعدين في أبوظبي.

وقال الحمادي: "إن توفير خدمة تقديم طلبات الإعفاء من القروض السكنية للمتقاعدين العسكريين من محدودي الدخل تلقائياً، يأتي كخطوة أولى ضمن خطة الصندوق لتحسين الخدمات المقدمة لقطاع خدمات التقاعد العسكري بعد انتقاله للصندوق، لاسيما وأن الفترة المقبلة ستشهد إجراءات تحسينية شاملة على كافة المستويات"، منوهاً إلى أن الصندوق يعمل حالياً على وضع استراتيجية تطويرية جديدة لهذا القطاع وفقاً لأحدث وأرقى المعايير العالمية في مجال خدمات التقاعد، بما ينعكس إيجابياً على نوع الخدمة المقدمة وجودتها.

ومن جانبه قال مدير عام الهيئة،بشير خلفان المحيربي: «إن هيئة أبوظبي للإسكان تحرص على التعاون والتنسيق مع كافة الجهات والشركاء لتقديم خدمات متميزة للمتعاملين بما يحقق لهم الراحة والسهولة للحصول والاستفادة من الخدمات المقدمة لهم واختصار زمن التقديم على الخدمات، والهيئة تؤكد على تعاونها المتواصل مع الصندوق، بهدف تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وبما يلبي ويحقق ويساهم في تنفيذ التوجيهات السامية ويضمن تقديم كافة التسهيلات التي تحقق الاستقرار الاجتماعي والاسري للمتقاعدين العسكريين المسجلين لدى الصندوق، والهيئة حريصة دائما على إطلاق المبادرات والبرامج التي تعنى بتعزيز الحياة الكريمة والاستقرار الأسري والاجتماعي للمواطنين في إمارة أبوظبي".
 
وأضاف المحيربي ،.:" الربط الإلكتروني يأتي استمراراً لنهج الهيئة في العمل والتعاون مع الصندوق بهدف تقديم الدعم اللازم للمتقاعدين العسكريين ولتلبية احتياجاتهم وإسعادهم.  كما أن الهيئة تعمل بشكل دؤوب على هندسة الإجراءات وتطويرها بشكل مستمر لاختصار رحلة المتعاملين في التقديم على الخدمات دون عناء وجهد، حيث تتيح الخدمة للمواطن الإعفاء من سداد قيمة القرض أو ما تبقى منه عند الإحالة إلى التقاعد عن العمل وفقاً للتشريعات ذات العلاقة، وبعد دراسة الملاءة المالية للمواطن.

وكان صندوق أبوظبي للتقاعد وهيئة أبوظبي للإسكان أعلنا للمرة الأولى عن توفير خدمة تقديم طلبات إعفاء المتقاعدين المدنيين من القروض السكنية تلقائياً، في شهر يونيو من العام الماضي.  وذلك لمن لا تزيد رواتبهم التقاعدية عن 20 ألف درهم.
 
 
 

 

 

 

 

طباعة