العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إطلاق اسم «محمد بن زايد» على أطول شارع علوي في إندونيسيا

    خلال إطلاق اسم «شارع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان» بحضور سفير الدولة لدى جمهورية إندونيسيا. وام

    وجه رئيس جمهورية إندونيسيا جوكو ويدودو، بإطلاق اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على شارع رئيس في إندونيسيا، تقديراً خاصاً لسموه، وفي إطار العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الصديقين.

    وشارك وزير الشؤون الرئاسية الدكتور براتيكنو ووزير الإسكان والأشغال العامة في إندونيسيا باسوكي هادملجينو، أمس، في حفل إطلاق اسم «شارع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان»، بحضور سفير الدولة لدى جمهورية إندونيسيا ورابطة الآسيان عبدالله سالم الظاهري، وعدد من كبار المسؤولين بوزارة النقل ووزارة الخارجية الإندونيسية والحكومة المحلية بإقليمي جاكرتا وجاوا الغربية.

    وقال وزير الشؤون الرئاسية الإندونيسية: «استجابة لتوجيهات الرئيس جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا، نعلن تغيير اسم شارع (جاكرتا-تشيكامبيك) ليصبح (شارع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان)».

    وأوضح أن الحكومة الإندونيسية قرّرت إطلاق اسم سموه على الطريق الاستراتيجي والحيوي، تقديراً للعلاقات المتميزة بين البلدين.

    وأضاف: «تشهد العلاقات الثنائية تطوّرات ملحوظة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية منذ أن بدأت في عام 1976»، مشيراً إلى أن الإمارات أصبحت من أكبر الدول المستثمرة في إندونيسيا، بعد إعلانها أخيراً استثمار 10 مليارات دولار في صندوق الثروة السيادي الإندونيسي.

    من جهته، أكد الظاهري أن إطلاق اسم سموه على الشارع الاستراتيجي يعكس العلاقات المتميزة بين الإمارات وإندونيسيا، وأواصر الأخوة والصداقة التي تجمع بين قيادة البلدين، ويُعد تكريماً للدور الكبير والمهم الذي لعبه سموه في تقوية العلاقات الثنائية التي تحولت إلى شراكة استراتيجية، خصوصاً بعد زيارة سموه إلى إندونيسيا في يوليو 2019، والتي تعتبر نقطة تحول مهمة في مسار التعاون بين البلدين.

    ويعتبر «شارع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان» من الشوارع الاستراتيجية والمهمة في إندونيسيا ويبلغ طوله 37 كلم، وتم افتتاحه في 12 ديسمبر 2019 من قبل الرئيس الإندونيسي، ويُعد أطول شارع علوي معلق في إندونيسيا، وأطول طريق سريع معلق مزدوج في جنوب شرق آسيا، ويربط العاصمة جاكرتا بأهم المدن والمناطق السياحية والاقتصادية الحيوية في باندونغ وبكاسي وكروانغ بإقليم جاوا الغربية، علاوة على كونه جزءاً من الطريق السريع الذي يستغل لحركة الناس والبضائع بين العاصمة الإندونيسية وإقليمي جاوا الوسطى وجاوا الغربية.

    طباعة