العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مكتوم بن محمد يلتقي فريق عمل تطوير خطة دبي 2030

    أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، أن دبي لا تركن إلى ما حققته من إنجازات، بل تواصل عملية التحديث والتطوير المستمر لصون مكتسباتها والبناء عليها تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وبمتابعة متواصلة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بهدف الحفاظ على تفوق الإمارة وريادتها وتعزيز جودة الحياة لكل أفراد مجتمعها، مشدداً سموه على أن المتغيرات العالمية المتسارعة تحتم علينا مضاعفة الجهود وتوحيدها لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة وتأكيد مكانة دبي كالوجهة الأفضل للعيش والعمل على مستوى العالم.

    جاء ذلك خلال لقاء سموه وفريق العمل الرئيس المعني بتطوير الخطة الاستراتيجية لدبي 2030، وذلك مع انطلاق ورشة العمل الأولى للفريق الذي يضم ممثلين عن 44 جهة حكومية وشبه حكومية للعمل معاً تحت مظلة حكومة دبي لتحديد الأهداف الأساسية للخطة.

    وخلال اللقاء، شدد سمو نائب حاكم دبي على ضرورة مواصلة العمل بنهج وفكر "الرقم واحد" الذي أرساه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وما يستدعيه ذلك من مضاعفة الجهود وتوحيدها وتكاملها لضمان الوصول لأفضل النتائج، مشيراً سموه إلى أن دبي دخلت مرحلة جديدة في السباق نحو المستقبل تستوجب أفكاراً مُبدعة وخلّاقة، ترتقي بجودة حياة كل أفراد مجتمع دبي إلى أعلى المراتب.

    وقال سموه موجهاً حديثه إلى أعضاء الفريق : رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تعزز جاهزية دبي لريادة المستقبل .. ونحن ندرك مدى الطموحات التي استلهمناها جميعاً من هذه الرؤية ونثق في قدرتكم على تحويلها إلى إنجازات.. وسندعمكم في مختلف مراحل تطوير الخطة لضمان تحقيق كل التطلعات .. هذه الخطة للإمارة ككل، وجميعنا شركاء في رسم ملامح مستقبلها لتكون امتداداً لنجاحات خطة دبي 2021، وصولاً لإحداث النقلات النوعية المنشودة في شتى المجالات.

    وأضاف سموه : بقيادة أخي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم نواصل العمل في حكومة دبي بروح الفريق الواحد لتحديد أهداف دبي خلال العقد المقبل .. والاستثمار في الأفكار الرائدة التي تضمن استدامة مسيرة النجاح والتميز .. اليوم تدخل دبي مرحلة جديدة في السباق نحو المستقبل .. وسيكون الفوز دائماً من نصيبها بجهودكم وإسهاماتكم.

    ( ورشة العمل الأولى )

    وتناولت ورشة العمل الأولى لفريق العمل الرئيس لخطة دبي 2030 عرض تقرير "نبض دبي" وتقرير المخاطر والمؤشرات الدولية، واستعراض التوجهات العالمية المستقبلية، وتشكيل فرق عمل فرعية ستدعم فريق العمل الرئيس لتطوير الأولويات الاستراتيجية بناءً على مدخلات العرض.

    وتضم الفرق الفرعية ممثلين عن الجهات الحكومية والقطاع الخاص، الذي يُعد العصب الرئيس لاقتصاد دبي، والقطاع غير الربحي، والخبراء المحليين والدوليين، والأكاديميين والطلبة، بالإضافة إلى مختلف فئات المجتمع المدني، بينما سيتم إشراك الجميع في وضع الخطوط العريضة للخطة الجديدة من خلال تقنيات الاتصال الحديثة ووسائل التواصل.

    وتركز خطة دبي 2030 على ضمان وبناء مستقبل استثنائي برؤى مبتكرة بالتعاون والتشارك مع مختلف المعنيين، تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة وترسيخاً لمكانة دبي واستكمالاً لمسيرة التطوير والتحديث فيها وتعزيز قدراتها الإنتاجية بما يواكب المتغيرات العالمية المتسارعة وصولاً إلى تحقيق السعادة والرفاه للجميع، ولكي تكون دبي الوجهة الأمثل للعيش والعمل في العالم.

    وتبدأ فرق العمل اليوم أولى الخطوات في تطوير خطة دبي الاستراتيجية الجديدة بغية ابتكار أفكار غير تقليدية تعزز من تنافسية الإمارة وتراعي ضمان موائمة جهود التطوير والتنمية فيها مع خطة الاستعداد للخمسين لدولة الإمارات.

    طباعة