"برّاكة" يجتاح "تويتر".. ومواطنون ومقيمون يعبرون عن فخرهم: "هنيئا لنا هذا الانجاز"

اجتاح وسم، أولى محطات الطاقة النووية السلمية في العالم العربي، #براكة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك عقب إعلان مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بدء التشغيل التجاري للمحطة.

وعبر مواطنون ومقيمون على أرض الإمارات، عن فخرهم الكبير وسعادتهم بالانجازات المتتالية للدولة، مشيرين إلى أن "براكة" هو انجاز وطني ستعود فوائده على العالم أجمع.

وأشار مغردون إلى أن مشاعر الفخر هذه سببها الانجازات المتتالية لدولة الإمارات، والتي سبقت من خلالها الكثير من الدول حتى باتت في الصدارة بكل المجالات، فقال أحدهم: "كفانا فخرا ان وطننا #الإمارات هو أول دولة عربية تعمل على الطاقة النووية السلميه من خلال محطة #براكة".

وقال آخر: "أشعر بالفخر الشديد تجاه وطني #الامارات وخصوصا بعد تمام الانجاز وبدأ التشغيل التجاري لمحطة #براكة للطاقة النووية".

ووصف مغردون هذا الانجاز بالانجاز الوطني والتاريخي، ولا سيما أنه سيكون بداية لعصر جديد من الطاقة الصديقة للبيئة، فقال أحدهم: "إنجاز وطني تاريخي تمثل ببدء التشغيل التجاري للمحطة الأولى في براكة، لنبدأ عصر جديد من الطاقة الصديقة للبيئة للأجيال قادمة".

وقال آخر: "الإمارات تدشن أولى محطات #براكة للطاقة النووية السلمية التشغيل التجاري.. إنجاز عربي تاريخي تحققه الإمارات بعد إطلاق مسبار الأمل إلى المريخ".

من جانبهم أكد مغردون على أن الإمارات دولة لا تعرف المستحيل، وأن انجازاتها متتالية من دون توقف، مشيرين إلى أن انجاز محطة براكة ولا سيما في الفترة الأولى من عام الخمسين يعتبر انجازا عظيما، فقال أحدهم: "في أول أيام عام الخمسين، انجاز تاريخي عظيم بكوادر شبابنا الطموح في مجالات الطاقة النظيفة والتنمية والاستدامة، الإمارات سبّاقة في ريادة المشاريع التنموية ومحطة براكة تدفعنا لتحقيق استراتيجيات الدولة لتعزيز الطاقة المتجددة وحفظ البيئة".

وبارك مغردون لدولة الإمارات وشكروا حكامها وشيوخها على هذا الانجاز، وعلى سعيهم الدائم لتحقيق الإنجازات الكبيرة كهذه، فقال أحدهم: "إنها #الإمارات.. بقيادتها الاستثنائية.. تنجز وتبدأ بالتشغيل التجاري للمحطة الأولى في #براكة.. نبارك لقيادتنا الرشيدة ولشعب #الامارات هذا النجاح الذي يعتبر أول تحقيق عربي من خلال محطات الطاقة النووية العربية #براكة_للوطن".

وفي سياق متصل تداول مغردون الرسالة النصية التي هنأت من خلالها الجهة المشغلة لمحطات براكة أفراد المجتمع، ببدء التشغيل التجاري لأولى محطات الطاقة النووية السلمية في العالم العربي، وأرفقوها بعبارة: "طموح الإمارات لا يعرف المستحيل".

وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية أعلنت، في وقت سابق، بدء التشغيل التجاري لـ«برّاكة»، أولى محطات الطاقة النووية السلمية في العالم العربي.

ويأتي بدء التشغيل التجاري للمحطة الأولى في «برّاكة» بعد اجتيازها مجموعة اختبارات وتقييمات شاملة، تمت بإشراف الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، التي أجرت 312 عملية تفتيش، إضافة إلى أكثر من 42 بعثة تقييم ومراجعة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والرابطة العالمية للمشغلين النوويين.

 

طباعة