«جاهزية» لتعزيز قدرات خط الدفاع الأول

أعلن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوّع، ومكتب فخر الوطن، أمس، عن انطلاق أول البرامج التدريبية لمبادرة «جاهزية» المعدّة لتعزيز قدرات خط الدفاع الأول، في إطار تعاونهما المشترك لتزويد العاملين في خط الدفاع الأول، في مختلف إمارات الدولة، ببرامج تدريبية معتمدة دولياً لإدارة الطوارئ والكوارث. وتصمّم هذه البرامج وفق أعلى المعايير العالمية لطب الكوارث والطوارئ والأزمات، وبالاستعانة بمراكز تدريبية ميدانية ومتنقلة، وباعتماد أسلوب المحاكاة.

وتتضمن المرحلة الأولى من المبادرة 2000 من أبطال خط الدفاع الأول، وتهدف المبادرة إلى تدعيم قدرات ما يزيد على 8000 من العاملين في الخطوط الأمامية والمتطوعين المسجلين في قاعدة بيانات مكتب فخر الوطن، لرفع مستويات استعدادهم للمشاركة في عمليات الاستجابة للحوادث الكبرى والطوارئ. ويتضمن البرنامج العديد من الجوانب، مثل إعداد وتنفيذ تمارين ميدانية لاختبار فاعلية التدريب وعملية الاستجابة للحوادث، بما في ذلك القدرة على إخلاء المصابين والاستعداد لمراحل الرعاية قبل المستشفى والرعاية في المستشفى وما بعدها، والاستعداد التشغيلي على المستويين الفردي والتنظيمي. ويوفر برنامج «جاهزية» الحماية لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة، من خلال تأسيس شبكة متطورة من المتخصصين في إدارة الطوارئ والكوارث المعتمدين، عبر تدريب طبي متقدم، وعبر التدريب على الاستجابة لجميع أنواع المواقف المحتملة، والتي تتضمن الأمراض المُعدية وانتشار الفيروسات المحمولة جواً، والكوارث الطبيعية والحرائق والحوادث النووية. وتقدم مبادرة «جاهزية» ندوات شهرية لجميع المشاركين، بالإضافة إلى دورات أسبوعية متخصصة تعتمد على مجالات الخبرة الفردية، وسيتم تقديم التدريب الميداني لجميع الطواقم الطبية المتخصصة من خلال مراكز تدريب متنقلة في مختلف الإمارات، وكذلك في المستشفيات المحلية، ويتعين على المتدربين اجتياز الاختبارات بعد كل جزء من المبادرة للحصول على الشهادات. وتم تصميم البرنامج بشكل مستدام يسمح ببناء قدرات المنتسبين له على المدى الطويل. وسيتم ترشيح أفضل المشاركين أداءً للمشاركة في دورات التدريب المتخصصة.

طباعة