بما يتوافق مع التقسيمات الإدارية الجديدة

إعادة تنظيم قيود أُسر المواطنين في الشارقة

صورة
عقدت لجنة تنظيم قيد أُسر المواطنين في الشارقة، التابعة لدائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، اجتماعاً في مقر بلدية الشارقة، برئاسة الشيخ محمد بن حميد بن محمد القاسمي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بهدف إعادة تنظيم قيود الأُسر وتحديثها لمطابقتها مع التقسيمات الإدارية الجديدة للإمارة.
 
وناقش الاجتماع الخطة العامة لإعادة تنظيم قيد مواطني الإمارة وعملية إعادة توزيعهم على 10 بلدات وفقاً لما حدده المرسوم الصادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بشأن تنظيم قيد أسر المواطنين، وهي الشارقة والذيد وأبوموسى وخورفكان وكلباء والمدام ودبا ومليحة والحمرية والبطائح، كما استعرضوا آلية عملية نقل القيود وتعديل الأوضاع بما يتوافق مع هذه التقسيمات الإدارية.
 
وبحث الاجتماع آلية التنسيق مع الجهات الحكومية في الإمارة لضمان عدم تأثر إعادة تنظيم قيد المواطنين لسجلاتهم في تلك الجهات، كما تم تعيين سالم بن درويش، كأمين سر للجنة.
 
يشار إلى أن لجنة تنظيم قيد أسر المواطنين في الإمارة هي لجنة مؤقتة شُكلت بهدف إعادة تنظيم قيد أسر المواطنين وتحديثه لمطابقته مع الوضع القائم للتقسيمات الإدارية.
طباعة