البسطي: تم توفير اللقاح لجميع السكان المؤهلين لتلقيه

دبي تستعرض تجربتها في توفير لقاحات «كورونا» أمام «C40»

جانب من اجتماع ضم عُمَد شبكة المدن القيادية 40 لتبادل المعارف والخبرات. من المصدر

أكد الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، نائب رئيس اللجنة التوجيهية لشبكة المدن الـ40 القيادية C40 لدول جنوب وغرب آسيا، عبدالله البسطي، حرص دبي على تسريع وتيرة تطبيق خططها نحو التعافي من جائحة «كوفيد-19»، بتوفير أعلى مستويات الأمان والوقاية واتخاذ التدابير اللازمة لضمان صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والرامية إلى سرعة السيطرة على انتشار الفيروس باستراتيجية متكاملة من الخدمات والإجراءات الصحية والوقائية.

وأشار إلى أن جهود إمارة دبي، المتوائمة مع التوجهات الاتحادية في هذا الخصوص، ضمنت توفير أفضل الخدمات للتطعيم والرعاية الوقائية، وتوفير اللقاح لجميع السكان المؤهلين لتلقي اللقاح وفق المعايير الطبية المُعلنة من المواطنين والمقيمين.

جاء ذلك، خلال مشاركة البسطي في لقاء ضم عُمَد شبكة المدن القيادية C40، لتبادل المعارف والخبرات بشأن الجهود العالمية لتوفير اللقاحات للحد من الإصابة بـ«كوفيد-19»، بحضور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم، إلى جانب عمداء مدن لوس أنجلوس، وجاكرتا، وأكرا، وميلانو وفينيكس وديربان، ودكار، ولشبونة، وسياتل وجوهانسبرغ، بالإضافة إلى ممثلي 16 مدينة أخرى حول العالم.

وفي كلمته خلال اللقاء، أوضح البسطي أهم معالم الاستراتيجية التي تبنتها دبي خلال فترة الجائحة والتي وضعت أولوية رئيسة منذ البداية تمثلت في توفير اللقاح المجاني للجميع، ومنذ بدء حملة التطعيم الوطنية التي تم إطلاقها بنهاية شهر ديسمبر 2020، إذ عملت الجهات الصحية على توفير ثلاثة أنواع من اللقاحات وهي «فايزر-بيونتك»، و«أسترازينيكا أوكسفورد»، و«سينوفارم»، حرصاً منها على تأمين خيارات متعددة أمام المستهدفين من التطعيم.

واستعرض جهود حكومة دبي لتبسيط إجراءات الحصول على اللقاح، وتوفير كل السبل التي تكفل المناخ الصحي الآمن في جميع المراكز المُخصصة للتطعيم.

طباعة