يعود ريعها إلى الأسر محدودة الدخل وخدمة المساجد

«أوقاف دبي»: حمدان بن راشد قدَّم 18 وقفاً بـ 112 ملـيون درهم

صورة

ترعى مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر 18 مشروعاً وقفياً، قدمها المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تبلغ قيمتها الإجمالية 112 مليون درهم.

وتخدم هذه الأوقاف مئات الأسر من ذوي الدخل المحدود، المحتاجة للسكن منخفض الإيجارات، ويعود ريعها لخدمة مئات الأسر المحتاجة، وخدمة المساجد.

وقال الأمين العام للمؤسسة، علي المطوع: «يعد المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، من أوائل الذين دعموا الوقف والعمل الخيري في إمارة دبي، ولم يكن، رحمه الله، يتوانى عن تقديم المساعدات الإنسانية والخيرية للإسهام في التخفيف من وطأة الالتزامات المعيشية على كثير من الأسر، وذلك عن طريق توجيه ريع المشروعات الخيرية الوقفية لمساعدتها».

وأضاف المطوع: «كان المغفور له من أشد الداعمين للمشروعات الوقفية، لما للوقف من إسهامات كبرى في تنمية المجتمع، ولدوره في تقديم الخير لغير القادرين بصفة دائمة، تمتد بين الأجيال».

وتابع: «تتعدد أوجه الخير التي قدمها الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، على مدار سنوات طويلة، ومنها ثمانية أوقاف لسكن الأسر ذات الدخل المحدود، والتي تعد أحد الأسباب الرئيسة لاستقرار هذه الأسر وسعادتها، إضافة إلى تكفله ببناء مساجد تستوعب آلاف المصلين، وغيرها من أوجه العطاء المختلفة، والعمل الخيري والإنساني والاجتماعي، التي تصب جميعاً في إرساء دعائم مجتمع متماسك ومتلاحم».

وأشار إلى أن المغفور له بإذن الله تعالى، دأب على تقديم المساعدات الاجتماعية، دعماً للجهود المبذولة في الدولة للتفريج عن المحتاجين، وتوفير البيئة المناسبة لأسرهم، لكي ينعموا بالاستقرار الأسري المناسب، وتوفير الأجواء المناسبة، لتحقق بصماته الخيّرة مساكن للمحتاجين، وتوفر مساجد للمصلين.

طباعة