جعل الإمارة قبلة للمستثمرين والزوار من كل أنحاء العالم

«بلدية دبي».. عقود من التميز والتطوير ببصمات حمدان بن راشد

أفادت بلدية دبي بأن المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أثرى جهودها بالعديد من المشروعات في المجالات والتخصصات المختلفة، التي كان لها الأثر في تقدم الإمارة خلال العقود الأخيرة، منذ توليه رئاستها.

وأوضحت أن دبي شهدت في عهده تطوراً كبيراً في المجالات العمرانية والاجتماعية والثقافية، كما شهدت نمواً حضرياً مطرداً وازدهاراً تجارياً مرموقاً في النواحي الاقتصادية والمشروعات الاستثمارية، ما جعلها مصدر جذب للمستثمرين والزوار من كل أنحاء العالم.

وأوضحت البلدية أن الطفرة الحضارية السريعة في المجالات السابقة أدت إلى تضاعف عدد السكان المقيمين بالإمارة، إضافة إلى زيادة عدد الزوار، نتيجة الأحداث الاقتصادية، مثل استضافة كأس دبي العالمي للشطرنج، والمؤتمر العام العاشر للمدن العربية، ومؤتمر المدن الشقيقة والمتوأمة، وتبني جائزة دبي للمستوطنات البشرية، ومهرجان دبي للتسوق، وغير ذلك من الأحداث العالمية.

وكان المغفور له، عقب عودته مباشرةً بعد تخرّجه في منتصف ستينات القرن الماضي، كُلف برئاسة بلدية دبي، وبقي في هذا المنصب حتى بعد تكليفه بمنصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية والاقتصاد والتجارة والصناعة، في أول حكومة اتحادية برئاسة شقيقه، المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، فور إعلان الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971.

دبي Àالإمارات اليوم

طباعة