أم القيوين تصدر تعليمات وتوجيهات للسلامة العامة في رمضان

أصدر فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي لإمارة أم القيوين، مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، تعليمات وتوجيهات للسلامة العامة.

وبحسب البيات الصادر فإنه يتوجب ما يلي:

منع التجمعات المنزلية والمصاحبة لليالي رمضان والزيارات العائلية، واعتماد التواصل باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية.

يمنع توزيع وتبادل الوجبات بين المنازل والأسر ويمكن لأفراد العائلة الواحدة فقط والتي تسكن في نفس المنزل تناول وجبات الإفطار والسحور الجماعي.

يمنع انشاء خيم الإفطار العائلي أو المؤسسي أو في أي مكان عام لتناول الوجبات الجماعية، أو تقديم وتوزيع وجبات الإفطار أمام المنازل أو إقامة موائد الإفطار أمام المساجد، ويقتصر توزيع الوجبات أو المساعدات العينية من قبل الجهات الخيرية الرسمية المعتمدة في الدولة.

الابتعاد عن التجمعات الكبيرة في الأماكن المرتبطة بأنشطة رمضان مثل الأسواق والمحال التجارية المزدحمة والتقيد بنسب الطاقة الاستيعابية المعتمدة.

التبرع واخراج الصدقة والزكاة الكترونيا

يمنع انشاء الخيم الرمضانية التجارية والتي تقدم خدمات الأطعكة والمشروبات والشيشة المصاحبة عادة للمطاعم والفنادق والوجبات السياحية المختلفة أو في أي مكان عام آخر.

يمنع على المطاعم توزيع وجبات إفطار بين الصائمين داخل وأمام واجهة المطاعم.

يقتصر توزيع الوجبات الرمضانية على مجمعات العمال السكنية للجهات والؤسسات المصرح لها عبر التنسيق المباشر بين المطاعم وإدارة السكن العمالي في كل منطقة.

عند نقل الوجبات يجب حفظها في أكياس أو صناديق مخصصة.

استمرار غلق مصليات النساء والمرافق الخدمية والصحية ومصليات الطرق الخارجية.

يمنع توزيع المصاحف والهدايا الأخرى في مقار العمل

تقام صلاة التراويح وفق الضوابط الاحترازية ضد فيروس كوفيد-19 والمعلن عنها سابقا لأداء الصلوات الخمس مع تحديد مدة صلاة العشاء وصلاة التراويح بما لا يزيد عن 30 دقيقة وقراءة القران عبر الأجهزة الذكية.

فيما يخص صلاة القيام في العشر الأخير من رمضان، سيتم اجراء تقييم مستمر للوضع الوبائي في الدولة وتحديث الاجراءات تزامنا مع المستجدات

الابلاغ عن ظاهرة التسول وأي مخالفات أخرى بما يتعارض مع التعليمات المذكورة.

طباعة