ولي عهد الفجيرة: سيرة الشيخ حمدان بن راشد مصدر فخر للإمارات ورسالة إلهام لشبابها

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، ان سيرة المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ستبقى مصدر فخر للإمارات ورسالة الهام لشبابها.

وقال سموه في كلمة رثى فيها الشيخ حمدان بن راشد: حزننا اليوم كبير، بفقدان الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الذي عرف بالإخلاص في العمل والتفاني في خدمة الناس، لقد فقدنا أخاً عزيزاً صاحب خلق رفيع، قدم الكثير لوطنه على مدى عقود ، فقدنا رجلاً عرف بكرمه وسجاياه الطيبة واخلاقه الحميدة، عمل لوطنه بهمة عالية، فطالت جهوده ومبادراته المجالات كافة، فكان نعم المسؤول الذي عمل بكل تفانٍ واخلاص في خدمة بلده وشعبه.

وأضاف ان سيرة المغفور له الشيخ حمدان هي مصدر فخر لدولة الإمارات، ورسالة إلهام لشبابها، بما تتضمنه من حرص على مصالح الدولة وشؤون الوطن والمواطنين، وبما تزخر به من حكمة ووفاء ونجاحات في مختلف القطاعات.

وقال: "سيسطر التاريخ اسم الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على صفحاته بحروف من ذهب، وسيبقى أبد الدهر بصمة فارقة ومشرقة في تاريخ دولة الإمارات، ورمزاً تاريخياً أكبر من أن تصفه الحروف والكلمات، وستبقى ذكراه دافعاً يُجدد فينا العزم للسير على خطاه".

واختتم سموه كلمته قائلاً: تغمد الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بواسع رحمته ورضوانه، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه وعموم آل مكتوم الكرام الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

طباعة