التوصيل مجاناً.. بدء تشغيل المركبات ذاتية القيادة "تجريبياً" في شوارع أبوظبي

وقّعت دائرة البلديات والنقل بإمارة أبوظبي، اتفاقية تعاون مع شركة بيانات لرسم الخرائط والمساحة والبيانات الجيومكانية، والتابعة لمجموعة "42" الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية منذ عام 2008، يتعاون بموجبها الطرفان في تنفيذ عملية التشغيل التجريبي للمركبات ذاتية القيادة لنقل الركاب في أبوظبي، ودعم استراتيجية دائرة البلديات والنقل للنقل الذكي، وتطوير حلول ذكية ومبتكرة للتنقل تدعم جهود الدائرة ومركز النقل المتكامل التابع لها، نحو إرساء البنية التحتية اللازمة لاستخدام المركبات ذاتية القيادة ضمن منظومة نقل متكاملة ومستدامة ترتقي بجودة الخدمات المقدمة لسكان الإمارة وروادها، وتدعم التنمية المحلية بمختلف أبعادها.  

وتنص الاتفاقية على إنشاء برنامج المركبات ذاتية القيادة بالتنسيق مع الدائرة وبالتعاون بين مركز النقل المتكامل وشركة بيانات، وإطلاق عملية التشغيل التجريبي للمركبات ذاتية القيادة على مرحلتين، تشمل المرحلة الأولى ثلاث مركبات تعمل في المنطقة الرئيسية بجزيرة ياس، وتتوزع مواقع الإركاب والتنزيل فيها على الفنادق والمطاعم ومراكز التسوق والمكاتب، فيما تتضمن المرحلة الثانية ما يزيد على 10 مركبات في مناطق ومحطات مختلفة بمدينة أبوظبي. 

ومن المقرر أن تكون الخدمة مجانية في المرحلتين، ويتم تقديمها من الساعة 8:00 صباحاً إلى الساعة 8:00 مساءً، مع وجود موظف السلامة في مقعد القيادة، لتسهيل عملية التشغيل والتدخل في حال ظهور أي أمر مفاجئ، وحرصا على تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة. 

وتقوم شركة بيانات بتوفير نظام تقني لإدارة المركبات ذاتية القيادة، ودعم عملية الاختبار الشامل لمستويات السلامة والأمان، بما في ذلك إدارة نظام الأمان المركزي ومنصة إدارة العمليات، فضلاً عن الإشراف على عملية المركبات ذاتية القيادة الشاملة لغرض الامتثال لقانون السير والمرور ولائحته التنفيذية لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل كامل. تتماشى هذه المبادرة مع رؤية الشركة بأن تكون شريكاً فاعلاً ومؤثراً في تطوير قطاع النقل الذكي. 

وقال المدير العام لمركز النقل المتكامل، عبدالله المرزوقي: "إن إطلاق التشغيل التجريبي للمركبات ذاتية القيادة في إمارة أبوظبي، يدشن مرحلة جديدة في مسيرة قطاع النقل المحلي وتطوير هذا القطاع من خلال توظيف التقنيات الذكية في خدمة سكان الإمارة وروادها"، مؤكداً أن التعاون مع "بيانات" سيسهم في إعادة صياغة مفاهيم النقل ومستقبل هذا القطاع، ويعزز من دوره في خدمة المجتمع والاقتصاد، لا سيما أن النقل الذكي يسهل حركة التنقل ويحسن انسيابية الحركة المرورية ويرفع مستوى السلامة على الطرق.  

وأشار المرزوقي إلى أن الاتفاقية الموقعة مع شركة بيانات، تتيح المجال أمام القطاع الخاص وهو شريك استراتيجي حيوي في عملية التنمية المحلية، للمشاركة في تطوير قطاع النقل الذكي ودعم البرامج والمشروعات الحالية والمستقبلية لتطوير هذا القطاع والتمكين من مواكبة المتغيرات المتلاحقة التي يشهدها. 

فيما قال الرئيس التنفيذي لشركة بيانات، السيد حسن  الحوسني: "تعتمد المركبات ذاتية القيادة بشكل كبير على البيانات الجغرافية المكانية، ورسم الخرائط المتقدمة وقدرات الذكاء الاصطناعي، وبيانات لديها المزيج الصحيح من الخبرة والتكنولوجيا للمساهمة في نمو هذه الصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها".

طباعة