بالتعاون مع المجالس التنفيذية في جميع إمارات الدولة

«الاتحادية للشباب» تعلن عن الدورة الخامسة من مجالس الشباب المحلية

شما المزروعي: «القيادة حريصة على إرساء نهج مبتكر لتمكين الشباب، وتعزيز إسهاماتهم في المجالات التنموية».

أعلنت المؤسسة الاتحادية للشباب عن الانتهاء من التنسيق مع المجالس التنفيذية، لتشكيل الدورة الخامسة من مجالس الشباب المحلية في جميع إمارات الدولة، للعمل على المبادرات وتنفيذ البرامج، واستضافة الفعاليات الخاصة بتأهيل وتمكين الشباب، بما يدعم جهود المؤسسة في إشراك الشباب وتفعيل دورهم، والاستفادة من طاقاتهم وتوظيف قدراتهم الإبداعية في صناعة مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.

وجرى اختيار أعضاء مجالس الشباب، التي تتضمن سبعة أعضاء، بمن فيهم رئيس المجلس، على مراحل عدة، كانت أولاها تلقي المؤسسة الاتحادية للشباب نحو 400 طلب للحصول على عضوية هذه المجالس، ثم قامت لجنة تحكيم مختصة، تتضمن ممثلين من المجالس التنفيذية، بعملية فرز أولية لهذه الطلبات، اعتمدت خلالها على تطبيق مجموعة من المعايير العلمية في الاختيار.

وتوّجت عملية الفرز باختيار 12 مرشحاً من الشباب عن كل إمارة، خضعوا جميعاً لمجموعة من الاختبارات الكتابية والفردية والجماعية والمقابلات الشخصية، لاختيار أعضاء المجالس بناءً على العديد من المعايير التي تشمل قياس مهارات الشباب القيادية، وقدراتهم الإبداعية، وإمكاناتهم المختلفة، التي تسهم في تحقيق إضافة نوعية لأنشطة وبرامج مجالس الشباب، التي تشكل بدورها قاعدة لتمكين الشباب والاستماع لرؤاهم، وإشراكهم في مسيرة التنمية، وإسهامهم في صناعة مستقبل مشرق لدولة الإمارات، وسيتم الإعلان عن تشكيل مجالس الشباب المحلية بالتنسيق مع المجالس التنفيذية.

وقالت وزيرة دولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، إن القيادة حريصة على إرساء نهج متكامل لتمكين الشباب والوصول بإسهاماتهم الوطنية إلى تحقيق المزيد من الإنجازات في كل المجالات التنموية والمجتمعية، وقد أثبت نموذج مجالس الشباب فاعلية وكفاءة كبيرة في خدمة قضايا الشباب، وتعزيز قدرتهم على تحقيق طموحاتهم، وتمهيد الطريق أمامهم ليكونوا قادة المستقبل.

وأضافت أن مجالس الشباب تلعب دوراً حيوياً كحلقة وصل بين الشباب وصنّاع القرار، من أجل إيصال رؤاهم وقدراتهم بأسلوب عملي، ومن ثم تمكينهم من عرض حلولهم تجاه مختلف الملفات والقضايا الشبابية والوطنية، وهو ما سينعكس بتعزيز قدرتهم على تحقيق أحلامهم وتفعيل دورهم في خدمة مجتمعهم وتقدم وطنهم.

وتعمل مجالس الشباب على خدمة حكومة دولة الإمارات في الموضوعات التي تخص الشباب، كونها حلقة وصل بين الشباب وبين صنّاع القرار في الدولة، حيث يتم تسليط الضوء على التحديات التي يمرّ بها الشباب، ويتم العمل على إيجاد الحلول والتوصيات لها، ثم يقوم المجلس برفع التوصيات للجهات المعنية لرسم السياسات والاستراتيجيات التي تسهم في حل قضايا ووضع حلول مع الشباب، وتعمل جهود مجالس الشباب في إطار الوصول إلى مستهدفات الأجندة الوطنية للشباب التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق مئوية الإمارات 2071.

كما تقوم مجالس الشباب بالعمل على إطلاق المبادرات وتنفيذ البرامج واستضافة الفعاليات الخاصة بالشباب، بالإضافة إلى العمل على توعية الشباب في كل أنحاء الإمارات تجاه العديد من القضايا المهمة على الصعيدين المحلي والعالمي، وتنفيذ الدراسات والبحوث والاستبيانات الخاصة بالشباب.

• 400 طلب تلقتها «الاتحادية للشباب» للحصول على عضوية هذه المجالس.

طباعة