تشرف على المهام الأمنية والإدارية والجنائية في المناوبات

نوف أهلي: فخورة بعملي في شرطة دبي ضابطاً مناوباً

صورة

قالت الملازم نوف أهلي، أول ضابط مناوب عام لمركز شرطة من العنصر النسائي على مستوى شرطة دبي، من خلال عملها كضابط مناوب عام لمركز شرطة نايف: «أشعر بالفخر بعملي في شرطة دبي التي تحظى بمكانة وسمعة عالمية كبيرة، وحققت إنجازات شرطية عالية المستوى، وتعد حلماً ووجهةً يقصدها الكثير من الشباب الساعي للتميز والإبداع والابتكار، وبيئة عمل رائدة تدعم موظفيها في جميع الجوانب من تدريب وتأهيل عالي المستوى، وتمكين العنصر النسائي، والاهتمام به ودعمه من خلال برامج ومبادرات عدة تسهم في تنمية القدرات والمهارات في مختلف التخصصات».

وبينت أهلي أنها بعد أن تخرجت في أكاديمية شرطة دبي، ضمن الدفعة الأولى لمرشحات شرطة دبي، تلقت تدريبها في مركز شرطة نايف في جوانب عدة، منها الإدارية والأمنية والجنائية، والقانونية، وتوجهت للعمل الميداني، خصوصاً عملها كضابط مناوب عام، والذي جاء بعد ملاحظتها عدم وجود عنصر نسائي في هذا المجال، لترغب في أن تخوض تحدياً جديداً، إيماناً منها بأن المرأة قادرة على أن تتولى مثل هذه المهام.

وأضافت أن مراحل التدريب والتأهيل والدراسة في أكاديمية شرطة دبي، والتطبيق العملي في مركز شرطة نايف، ودعم المركز لها، أسهمت في رفع مهاراتها التي ساعدتها في تأدية المهام كضابط مناوب عام لمركز شرطة.

وقال مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، إن القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، يولي اهتماماً بالغاً لتمكين العنصر النسائي وتدريبه، ويوجه بالاستثمار في الطاقات وتشجيع الموظفين من فئة الشباب على التميز في العمل واكتساب المعارف والعلوم والاستفادة من الخبرات التي تزخر بها شرطة دبي، وأن شرطة دبي ومنذ وقت مبكر تتمتع بكادر بشري نسائي متخصص ذي كفاءة ومهارة عالية، واستمرت في استراتيجياتها منذ زمن على الاستثمار في المورد البشري بشكل مدروس، وتمكين العنصر النسائي وتطويره عبر التدريب الجيد المبني على أسس علمية حديثة تتوافق مع أحدث الممارسات العالمية في جميع التخصصات، ما يمكنهن من إنجاز المهام المنوطة بهن على أكمل وجه.

وقال مدير مركز شرطة نايف، العميد دكتور طارق تهلك: «يفخر المركز بتحقيق هذا الإنجاز والخطوة التي تؤكد أن شرطة دبي سباقة في تمكين العنصر النسائي في الأعمال والمهام التي كانت تقتصر على الرجال، وإن وجود ضابط مناوب عام من العنصر النسائي هو إضافة كبيرة وقيمة للعمل الشرطي، وإن الملازم نوف خالد أهلي تلقت التدريب والتأهيل في مختلف المجالات الشرطية، وأثبتت خلال فترة وجيزة تمكنها وقدرتها على العمل الأمني بتميز كبير، ليتم تكليفها بأن تكون ضابطاً مناوباً عاماً في المركز». وبين العميد طارق تهلك أن مهام الضابط المناوب العام مهمة وكثيرة، حيث توكل كل مسؤولية المركز خلال نظام المناوبات للمناوب العام، ويتمثل عمله في القيام بالاجتماع اليومي لمرتب المركز، وشرح الحالة الأمنية، والإشراف على خروج وتوزيع الدوريات الأمنية على مناطق الاختصاص، والتأكد من الضبط والربط العسكري للمرتب من خلال الطابور العسكري اليومي، وكذلك مباشرة العمل في المكتب واستقبال المراجعين والمشتكين، والإشراف على البلاغات وإدخالها في النظام، والقيام بجولة تفقدية في المركز والتوقيف. وأكدت رئيس المجلس النسائي لشرطة دبي، الرائد خبير عنود أحمد السعدي، أن الثقة التي أولاها القائد العام لشرطة دبي للعنصر النسائي في شرطة دبي، دعمت بشكل كبير دور العنصر النسائي في العمل الشرطي، وأبرزت كفاءات حققت إنجازات نوعية في مختلف المجالات والتخصصات، مضيفة أن الملازم نوف خالد أهلي أحد النماذج التي استطاعت أن تثبت تميزها، خلال فترة قصيرة.

• نوف أول ضابط مناوب عام لمركز شرطة من العنصر النسائي على مستوى شرطة دبي.

طباعة