شرطة أبوظبي تعزز سلامة الأطفال بالتوعية

شرطة أبوظبي أكدت على عدم ترك الأطفال بمفردهم في أماكن عامة. من المصدر

حثت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، ضمن حملة «بأمان»، الآباء على استخدام الأطفال للدراجات الهوائية في الأماكن المخصصة لهم، باشتراطات الأمن والسلامة.

وتهدف الحملة التي تم إطلاقها إلى توعية المجتمع بمخاطر ترك الأطفال فترات طويلة من دون إشراف، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية تعزيز سلامة الأطفال خلال استخدام الشوارع والأرصفة، والحدائق وممرات المشاة، وأماكن وأوقات ركوب الدراجات.

وأكدت شرطة أبوظبي اهتمامها المستمر بتوعية المجتمع بكل ما يعزز حماية الأطفال من المخاطر، خصوصاً المترتبة على استخدام الأطفال للطرق وممرات المشاة من دون وجود مرافق، محذرة من الآثار السلبية الناتجة عن رفاق السوء، مؤكدة أهمية دور الآباء في توعية أطفالهم ومتابعة علاقاتهم مع الآخرين.

وشددت على ضرورة عدم ترك الأطفال الصغار بمفردهم في الحدائق والأماكن العامة والأسواق، وعواقب إهمال الطفل، موضحة أمثلة عن الإهمال، مثل عبور الأطفال شوارع رئيسة من دون وجود أي إشراف، وعدم اتخاذ الأطفال أي إجراءات وقائية تتعلق بالصحة والسلامة، مثل ارتداء خوذة الرأس واستخدام الملصقات العاكسة، واستخدام الأطفال للدراجات الهوائية في الأماكن العامة خلال ساعات متأخرة من الليل، الأمر الذي قد يمثل تهديداً لسلامتهم. وأشارت إلى أن إمارة أبوظبي توفر بنية تحتية ومرافق ترفيهية متطورة، وتخصص ممرات رياضية للمشاة، ومسارات آمنة وممتدة مخصصة لهواة ركوب الدراجات الهوائية، مصممة وفق أرقى المعايير العالمية التي تضمن لمستخدميها الراحة والسلامة.

 

طباعة