توظيف.. 3 محاور لاستدامة وجاذبية سوق العمل الإماراتية

اتفق فريق عمل مختبر الابتكار التابع لوزارة الموارد البشرية والتوطين، على أن استقطاب المهارات والمواهب العالمية والاستثمار في الطاقات، يعد من مقومات «مئوية الإمارات»، الساعية لأن تكون دولة الإمارات أفضل اقتصاد في العالم عبر الانتقال إلى اقتصاد المعرفة.

وأكدوا خلال اجتماع افتراضي، عُقد أخيراً، أنه في إطار السعي نحو تحقيق هذه الطموحات قامت وزارة الموارد البشرية والتوطين بتحليل ثلاثة محاور أساسية، شملت المهارات والإنتاجية وجاذبية سوق العمل واستدامة القطاعات الاقتصادية في الدولة، فضلاً عن دراسة التوجهات والمتغيرات العالمية ذات العلاقة باستقطاب المهارات، وذلك من حيث أتمتة الوظائف والثورة الصناعية الرابعة، وتداعيات جائحة «كوفيد-19»، وأثرها في وظائف سوق العمل.

طباعة