"ماضون نحو المستقبل بعزيمة وهمة عالية"

"عام الخمسين" يتصدر "تويتر".. ومغردون: "حققنا الكثير من الأحلام وطموحنا عنان السماء"

تصدر وسم #عام_الخمسين، الترند في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك عقب اعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، عام 2021 في دولة الإمارات "عام الخمسين" وذلك احتفاء بالذكرى الـ 50 لتأسيس الدولة حيث ينطلق عام الخمسين رسمياً في 6 أبريل عام 2021 ويستمر حتى 31 مارس عام 2022.

ودعم آلاف المغردون الوسم من خلال مشاركته عبر حساباتهم الشخصية، مشيرين إلى أن "عام الخمسين" سيكون بداية جديدة لمستقبل مليئ بالانجازات والطموح وتحقيق الأهداف التي باتت أكثر وضوحا.

وأكد مغردون على أنهم سيكملون طريق النجاح والانجازات الذي بدأته القيادة الرشيدة منذ 50 عاما، وأنهم ماضون معها على الدرب، فقال أحدهم: "الله يوفقنا، ومادام قيادتنا الرشيدة تتولى المهمة، فحتماً سنصل الى الأجمل والأعظم.. لكم على العهد .. معكم على الدرب".

وقال مغردون إن ما وصلت إليه الدولة من إنجازات منذ تأسيسها وحتى اليوم، كان بفضل الجهود المتواصلة لحكامها وشيوخها، حتى أصبحت الإمارات في مقدمة الدولة المتقدمة والمزدهرة، فقال أحدهم: "تسعٌ وأربعون عاماً إنقضت، وصلنا بها إلى مصاف الدول المتقدمة بفضل الله ثم بفضل شيوخنا رحم الله من توفاه الله منهم وحفظ الله البقية ثم بفضل تكاتف شعب #الامارات والمقيمين على أرضها".

وقال آخر: "#عام_الخمسين كافح فيه الشجعان للوصول للقمة والعلا".

وأشار مغردون إلى أن إعلان عام الخمسين سيكون بداية جديدة لمستقبل باتت أهدافه واضحة، وطموحاته كبيرة تتجاوز حدود الفضاء، فقال أحدهم: "#عام_الخمسين بداية جديدة لمرحلة أصبح المستقبل فيها أكثر يقيناً والهدف أكثر وضوحاً والأدوات أكثر تمكناً وفعالية مما كانت عليه طوال الخمسين عاماً السابقة".

وقال آخر: "ندخل عتبة #عام_الخمسين  و #الإمارات جذورها في نواة الأرض وفروعها في أقصى الفضاء.. حققنا كل الأحلام ولبينا كل التطلعات ومازال طموحنا يتقد كما كنا في البداية وأكثر".

من جانبهم قال مغردون إن المشاركة في فعاليات "عام الخمسين" واجب وطني على كل شخص يؤمن بالوطن وقيمته ومسيرته، فقالت إحدى المغردات: "الإمارات وطن الجميع وكل مؤمن بقيمها ومسيرتها ورسالتها والمشاركة في فعاليات عام الخميسين بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" واجب إنساني وحرص على نيل شرف الانتماء لوطن المستقبل".

ووجد مغردون أن الخمسين عاما الماضية أكدت دولة الإمارات أن المستحيل ليس إماراتيا، وأن هذه الأعوام كانت مليئة بالاتجاز لبناء الوطن والإنسان، فقال أحدهم: "في خمسين عام .. اثبتنا ان المستحيل ليس إماراتيا.. لا حرمنا الله الخير أعواماً وأعواماً مديدة.. ولا حرمنا الله قيادة صادقة تحبّنا.. ولا حرمنا الله شعباً معطاءًا مُنجزاً.. ولا حرمنا الله دولةً قويةً تنشر النور والسلام ..  الاحتفاء اليوم بـرحلة 50 عاماً مليئة بالإنجازات لبناء الإنسان الإماراتي.. والرحلة مستمرة.. ".

ويشار إلى أن الإعلان عن "عام الخمسين" يصاحبه إطلاق مبادرات وفعاليات واحتفالات لمدّة عام كامل، تحت إشراف لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، التي يترأسها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان نائب رئيس اللجنة وممثلو مختلف مؤسسات الدولة الاتحادية والمحلية.

كما تتمحور الأنشطة المتعلقة بعام الخمسين حول ركائز رئيسة هي:

- إطلاق عام الخمسين بروحٍ احتفالية تشمل كل من يعتبر دولة الإمارات وطناً له.

- دعوة أبناء الوطن إلى التأمل في قيم الماضي وإنجازاته اعتزازاً وفخراً بآبائنا المؤسسين.

- إلهام الشباب لوضع تصوراتهم حول طموحات الخمسين عاماً القادمة، ودعمهم لتحقيق إنجازات وطنية نوعية تعزز مسيرة التقدم والازدهار.

 

 

 

 

 

 

طباعة