شرطة الشارقة تكافح سرقة محتويات المركبات بحملة «مقتنياتك.. مسؤوليتك»

العقيد عمر بالزود: «الظواهر السلبية لا يمكن التصدي لها من جهة واحدة، وتحتاج إلى تعاون الأفراد».

أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة حملة توعية إلكترونية، عن بُعْد، تستمر لمدة شهر، بعنوان: «مقتنياتك.. مسؤوليتك»، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين: (مركز توجيه، وهيئة الطرق والمواصلات في الشارقة).

وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العقيد عمر أحمد بالزود، إن الحملة تهدف إلى تعزيز التدابير الوقائية الخاصة بالحد من سرقة محتويات المركبات، بنشر التوعية الشاملة بشأنها، انسجاماً مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية، الرامي إلى تعزيز الأمن والأمان، من خلال نشر فيديوهات توعية بثلاث لغات: (العربية، الإنجليزية، الأردو)، عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشرطة الشارقة، وشاشات العرض الإلكترونية المنتشرة في الإمارة.

وأكد حرص شرطة الشارقة على تعزيز الوعي الأمني بين كل أفراد الجمهور، عبر التوعية ببعض الظواهر والسلوكيات السلبية، التي تظهر بين حين وآخر، خصوصاً مرتادي المناطق البرية.

وأوضح أنه من الظواهر السلبية إقدام بعض أصحاب النفوس الضعيفة على جرائم سرقة المقتنيات، خصوصاً الثمينة منها من داخل المركبات، التي يغفل أصحابها اتخاذ الإجراءات الوقائية لحمايتها، ناصحاً بتجنب ترك المقتنيات الثمينة، والوثائق المهمة داخل المركبة عند مغادرتها بشكل واضح، حيث تعتبر هذه المقتنيات أول ما يستهدفه سارقو المركبات، كما يعتبر تركها على هذه الحالة يغري أصحاب النفوس الضعيفة بسرقتها.

ودعا الأفراد إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية، كون الظواهر السلبية لا يمكن التصدي لها من جهة واحدة، فهذه الأمور بحاجة إلى تحرك تكاملي في المجتمع، بالإبلاغ عن أي تصرفات تثير الريبة أو السرقة، أو غيرها من الظواهر السلبية، وذلك عبر أقرب مركز شرطة، أو الاتصال بالرقم «999»، المخصص للإبلاغ عن الحوادث البليغة والحالات الطارئة.

 

طباعة