شرطة أبوظبي أول جهة شرطية تُصنف عالمياً بـ"6 نجوم"

حصلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي على تصنيف "6 نجوم" في جائزة المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة العالمية، كأول جهة شرطية على مستوى العالم تحقق هذا الإنجاز، وفق نموذج EFQM الجديد لعام 2020، ضمن جهودها المستمرة في مسيرة الإنجازات المتفردة.

وتحرص شرطة أبوظبي على تقديم خدمات ذكية شاملة، تعزز حصول المتعاملين على الخدمات بسهولة ويسر بصورة تعزز جودة الحياة للمجتمع الإماراتي، حتى أصبحت من الجهات الرائدة عالمياً في استخدام الأنظمة الذكية والتقنية المتكاملة، ما أهل مدينة أبوظبي لأن تكون "المدينة الأكثر أماناً في العالم للعام الخامس على التوالي"، وبشكل استباقي في الخدمات الوقائية عبر خدماتها الأمنية والمجتمعية، ما أدى إلى بناء الثقة لدى جميع فئات المجتمع في أبوظبي، في منتدى المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM العالمي.

وأكد قائد عام شرطة أبوظبي، اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، أن هذا التصنيف المتقدم وفق نظام "النجوم" يعد تتويجاً لمسيرة عطاء وريادة وتميز، بذلت فيها كل القطاعات الشرطية الجهود المتواصلة التي تتبنى مفاهيم الابتكار واستشراف المستقبل وبناء الخدمات الاستباقية وفق أحدث الوسائل التكنولوجية، الأمر الذي يدفعنا لبذل المزيد من الجهد، وصولاً لاستدامة هذه المسيرة من خلال التشديد على أهمية التقييم المستمر لمدى كفاءة قنواتنا الرقمية في تقديم الخدمات والبناء على فرص التحسين.

وأشاد المزروعي بدعم القيادة الرشيدة ورؤيتها الحكيمة وتوجهاتها، التي قادت القيادة العامة لشرطة أبوظبي لهذا النجاح، لافتاً إلى استمرار الجهود لتحقيق المزيد من النجاحات.

وهنأ القادة وموظفي الصفوف الأمامية في شرطة أبوظبي على هذا الموقع الريادي، الذي تحقق بتعاون الجميع محلياً ودولياً، مؤكداً اعتزازه بجهود المنتسبين والقطاعات الشرطية و التي ضاعفت الجهود لتحقيق هذا الإنجاز الرائد والمتميز.

وأوضح أن شرطة أبوظبي ستستفيد من هذه المشاركة ونتائجها في تدعيم مجالات تميزها، ضمن أنظمتها الاستراتيجية، ودعماً للتوجهات الحكومية لقيادتنا، كمئوية الإمارات لعام 2071، ورؤية الإمارات 2021، ورؤية حكومة أبوظبي 2030، والتوافق مع استراتيجية وزارة الداخلية واستراتيجيات الدولة كالاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة لعام 2031، والتوجهات العالمية الكبرى كأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، والتي نعتمد عليها جميعاً في تطوير الرؤية والرسالة وخطتنا الاستراتيجية.

وقدم المزروعي الشكر والتقدير للمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، ومديرها التنفيذي، على إدارتهما المتميزة للمشاركة، ولدعمهما للتميز ومشاركة الممارسات الناجحة عالمياً وفي المنطقة، مشيراً إلى ان "القيمة الحقيقية للمشاركة تكمن في القدرة على الاستفادة من النتائج المحققة والتقرير التعقيبي الوارد كمحفز للتغيير الإيجابي والتطوير المستدام في القيادة العامة لشرطة أبوظبي".

وقال مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، إن هذا الفوز "يعكس استثمار شرطة أبوظبي لتحقيق رؤيتها ورسالتها ورؤية حكومة أبوظبي -2021 بأن يكون المجتمع ينعم بالأمن والأمان، من خلال توظيف وتسخير جميع الجهود والعمليات الرئيسة بشكل استباقي، ما حقق أعلى درجات الرضا والثقة بما يزيد على ٩٨٪ على مدى ٥ سنوات في جميع المجالات الشرطية، لتكون إمارة أبوظبي من أكثر المدن أماناً في العالم لخمس سنوات على التوالي".

وأضاف: "إننا نعتز بتحقيق هذا الفوز الذي جاء نتيجةً لتميز شرطة أبوظبي في العديد من مجالات العمل، أهمها استخدام التقنيات المتطورة والنظم الذكية والابتكار لبناء مدينة آمنة وتحقيق هدفها الاستراتيجي في الحفاظ على أبوظبي مدينةً آمنة وجعل الطرق فيها أكثر أماناً، ولتطبيقها السليم للاستراتيجية ومواءمتها الواضحة مع الخطط الحكومية والتوجهات المستقبلية، من خلال عملياتها وتطوير خدمات استباقية، وتأهيل الموظفين على أكمل وجه لتحقيق تلك التوجهات وضمان كفاءة وفاعلية التطبيق لتلك العمليات من خلال الاستغلال الأمثل لمواردها، إلى جانب الاستثمار في الجانب الوقائي من خلال بناء علاقاتها المستدامة مع مجتمع إمارة أبوظبي وبناء قنوات التواصل اللازمة لذلك".

وأشاد العقيد خلفان عبدالله المنصوري – مدير مركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي بشرطة أبوظبي بدعم القيادة الشرطية ومتابعتها المستمرة عبر تبني القيم المؤسسية والعمل على تعزيزها على مستوى شرطة أبوظبي، ومن خلال كونهم خير قدوة في السلوكيات والقيم التي تتبناها القيادة العامة، وتوقيعهم بصفة شخصية على مواثيق لدعم التميز وخدمة المتعاملين، ومراقبة أنفسهم مدى تطبيق قيم شرطة أبوظبي ومدى الالتزام بتلك التعهدات على مستوى الوحدات التنظيمية وحتى على مستوى العاملين من خلال وحدات تنظيمية مخصصة لذلك.

ولفت إلى أن "القيادات الشرطية عملت على تصميم إطار لثقافة القيادة التشاركية، بناءً على القيم المحددة التي عملوا على تعزيزها من خلال مجموعة من اللجان وفرق العمل لتفعيل المشاركة الداخلية، وخير برهان على ذلك ثقة موظفي شرطة أبوظبي في تبني هذا الأسلوب من القيادة والقيم والثقافة، حتى أصبحت تلك القيم المؤسسية من ابرز عوامل النجاح الرئيسية في الماضي والمستقبل." وأكد أن شرطة أبوظبي و كغيرها من المؤسسات المتميزة عالمياً، ترى في التقارير التعقيبية الناتجة عن برامج التميز وأنشطة التطوير مرجعاً مهماً، وستعمل بالاستفادة من التقرير الوارد من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة في تعزيز مجالات تميزها ونقاط قوتها، ومن مجالات التحسين وتحليلها في فهم النظام البيئي والقدرات الذاتية والتحديات الكبرى، ضمن الآلية المعتمدة لديها والتي تستند على الركائز المئوية لدولة الإمارات العربية المتحدة كما ستقوم من خلال الأبحاث والدراسات التي تجريها في هذا المجال، بالتعامل مع نتائج تحليل مجالات التحسين من خلال مشاريعها الاستراتيجية".

من جانبه، أوضح راسل لونجمير، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، ان المقيمين بالمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة ولجنة التحكيم عبروا عن اعجابهم الشديد بقوة تركيز شرطة أبوظبي المستمر والمستدام على التميز وتحسين الأداء في نتيجة جاءت كالتالي: "أنهم يوفون بوعودهم لجميع فئات المعنيين ومجتمع أبوظبي".

وأضاف: لقد تأثرنا بشدة بدرجة الالتزام بتوسيع نطاق تواصل شرطة أبوظبي ومشاركتها مع المجتمع، ولهذا تم منح شرطة أبوظبي أول جائزة على الإطلاق للإنجاز المتميز في الشراكة المجتمعية، بالإضافة إلى جائزة EFQM العالمية - تصنيف 6 نجوم.

 

طباعة