1760 نزيلاً في الشارقة يستفيدون من «الرؤية الإلكترونية» خلال عامين

العميد أحمد شهيل: «مشروع الرؤية الإلكترونية أسهم في تحقيق سعادة النزلاء والنزيلات وذويهم».

أكد مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية في شرطة الشارقة، العميد أحمد عبدالعزيز شهيل، أن مشروع «رؤية» الإلكتروني، الذي تم إطلاقه بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، استفاد منه 1760 نزيلاً، و7095 من أسرهم داخل وخارج الدولة، خلال العامين الماضيين.

وأشار إلى أن المشروع أسهم في تحقيق سعادة النزلاء والنزيلات وذويهم، بعد أن انطلقت من منازل الأسر على مستوى إمارة الشارقة، تحقيقاً لنهج شرطة الشارقة الرامي إلى الاستفادة من البرامج الإلكترونية والتطبيقات الذكية في تقوية الروابط الأسرية، والإسهام في دعم التماسك الأسري بمختلف الظروف التي تتعرض لها الأسرة، إلى جانب تهيئة المناخ المناسب للأبناء بتسهيل تواصلهم مع والديهم أو ذويهم من خلال الاتصال المرئي الذي يعزز الترابط الأسري، سواء داخل الدولة أو خارجها.

وتابع أن هذه الخدمة تحقق مبدأ التباعد الجسدي، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، في ظل الأزمة العالمية الراهنة، وضمان توفير بيئة صحية آمنة تحمي الجميع من الإصابة بفيروس (كوفيد-19)، والحد من انتشاره.

وأضاف شهيل أنه تم تخصيص غرفة مجهزة ومهيأة بأحدث أنظمة الاتصال، ومزودة بتقنيات حديثة وآمنة، تراعي الخصوصية المجتمعية، بما لا يخالف المتطلبات الأمنية والإنسانية، لافتاً إلى أن المشروع يوفر الجهد والوقت جراء سهولة التواصل إلكترونياً مع الأبناء.

 

طباعة