تضم مرافق متكاملة لخدمة الركاب ومحلات ومطاعم ومكاتب

«طرق دبي» تنجز محطتين نموذجيتين لركاب المواصلات في عود ميثاء والسطوة

صورة

أنجزت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، المحطتين النموذجيتين لركاب حافلات المواصلات العامة في منطقتي عود ميثاء والسطوة، وتتميزان بتصميمهما النموذجي الفريد الذي يجمع بين الحلول المبتكرة والفعالة للتصاميم الهندسية، وبين تقديم مفهوم جديد في وسائل النقل الجماعية.

وقال المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة مطر الطاير إن إنشاء محطات ركاب حافلات المواصلات العامة يأتي استكمالاً لجهود الهيئة في تطوير البنية التحتية لنظام النقل الجماعي، بغية تشجيع السكان على استخدام وسائل النقل الجماعية في تنقلاتهم اليومية، حيث روعي في تصميم المحطة النظام العصري ومتطلبات الاستدامة ومتطلبات ذوي الهمم والانسجام مع هوية وشكل محطات الهيئة، مشيراً إلى أن دور المحطات الجديدة يتجاوز المفهوم السائد في نقل الركاب فقط، بل يتعداه إلى تقديم خدمات متكاملة للركاب، مثل المحلات التجارية والخدمية والمكاتب وغيرها.

وتمتد محطة عود ميثاء على مساحة 9640 متراً مربعاً، ويمتاز موقعها بكثافة سكانية عالية وقربها من محطة مترو عود ميثاء، ومن المدارس وأندية الجاليات والمكاتب التجارية، وتخدم المحطة العديد من خطوط الحافلات وأهمها الخطان القادمان من دبي مول والمدينة العالمية، وتتكون المحطة من طابق أرضي وثلاثة أدوار متكررة وسطح لمواقف المركبات، وروعي في تصميمها التكامل مع منظومة المواصلات العامة في المنطقة، حيث خصصت مواقف للحافلات والمركبات الخاصة ومركبات الأجرة، ومن المتوقع أن يصل متوسط أعداد الركاب مستقبلياً إلى 10 آلاف راكب يومياً، وتضم تسعة مواقف تشغيلية للحافلات و11 موقفاً لاستراحة حافلات المواصلات العامة، و350 موقفاً للمركبات.

وتضم مرافق المحطة منطقة تحميل وتنزيل الركاب، ومواقف لحافلات الانتظار والطوارئ، ومواقف لمركبات الأجرة وللموظفين والزوار، ومواقف للدراجات الهوائية، واستراحات عمومية مجهزة، واستراحة وكافيتريا للسائقين، ومصلّى (للرجال) ومصلى (للسيدات)، ومكاتب للموظفين، ودورات مياه عمومية، إلى جانب مساحات استثمارية ومواقع لأجهزة الخدمة الذاتية والدفع الإلكتروني، وأجهزة بطاقات (نول)، وجهاز عرض مواعيد الحافلات، ومؤشر قياس سعادة المتعاملين، وأجهزة الصراف الآلي، وأجهزة بيع المرطبات والوجبات الخفيفة.

فيما تبلغ مساحة محطة السطوة 11912 متراً مربعاً، وتتألف من طابق أرضي ودور واحد وسطح لمواقف المركبات، وروعي في تصميمها التكامل مع منظومة المواصلات العامة في المنطقة، حيث خصصت مواقف للحافلات ومركبات الأجرة والمركبات الخاصة، ويبلغ متوسط أعداد الركاب حالياً نحو 7800 راكب يومياً، فيما تقدر الطاقة الاستيعابية بأكثر من 15 ألف راكب يومياً.

وتشتمل المحطة على 15 موقفاً تشغيلياً للحافلات، و14 موقفاً لاستراحة الحافلات، وتتسع مواقف المحطة لقرابة 228 مركبة، وتشتمل على موقع لتحميل وتنزيل الركاب، ومواقف لحافلات الانتظار والطوارئ، ومواقف لمركبات الأجرة وللموظفين والزوار، ومواقف للدراجات الهوائية، واستراحات عمومية مجهزة، ومصلّيين (للرجال، والسيدات)، ومكاتب للموظفين، واستراحة للسائقين، ودورات مياه عمومية، ومواقع استثمارية، إلى جانب مواقع لأجهزة الخدمة الذاتية والدفع الإلكتروني، وأجهزة بطاقات (نول)، وجهاز عرض مواعيد الحافلات، ومؤشر قياس سعادة المتعاملين، وأجهزة الصراف الآلي، وأجهزة بيع المرطبات والوجبات الخفيفة.

طباعة