مواصلات رأس الخيمة: النظام يراقب سلوك السائقين أثناء القيادة

إطلاق نظام "شاهين" لرصد الحالة الصحية للسائقين عبر قراءة علامات الوجه

أطلقت هيئة رأس الخيمة للمواصلات نظام "شاهين" الذكي لرصد الحالة الصحية للسائقين أثناء قيادة المركبات، وللحفاظ على سلامتهم وسلامة الركاب، وذلك ضمن المرحلة الأولى التجريبية خلال فعاليات شهر الابتكار 2021 تحت شعار "الإمارات تبتكر".

وقال مدير عام الهيئة، إسماعيل حسن البلوشي، إن نظام "شاهين" الذكي يعمل من خلال تثبيت كاميرا أمام سائقي مركبات الأجرة والحافلات تعمل بالذكاء الاصطناعي، وتتولى قراءة وجه السائق من علامات التعب والإجهاد التي قد يعاني منها، وترصدها عبر مؤشرات تقنية مرتبطة بمركز التحكم والرقابة الذكي في الهيئة ليتم على أساسها اتخاذ الاجراءات التي تتناسب مع حالة السائق.

وأوضح، نظام "شاهين" يعمل على مراقبة سلوكيات السائقين خلال قيادة المركبات، لضمان التزامهم بقواعد وأصول وأخلاقيات المهنة، إضافة إلى تحفيزهم على مراعاة السلوكيات المهنية في التعامل مع مستخدمي وسائل النقل، لتحقيق أعلى معايير السلامة بما يتماشى مع رؤية الهيئة في تنظيم قطاع النقل وضمان تقديم خدمات نقل آمنة وموثوقة وذكية"

وأشار إلى أن النظام يرصد تجاوز السائقين للسرعة المقررة، وعدم التزامهم بالقيادة الآمنة، واستخدامهم المكابح بتهور، والتفافهم المفاجئ، والانشغال عن الطريق باستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، حيث يقوم مركز التحكم والرقابة الذكي في الهيئة بتحليل تلك البيانات واتخاذ الإجراءات الفورية التي تضمن سلامة مستخدمي مركبات الأجرة وحافلات النقل العام وتساهم في الحد من الشكاوى والملاحظات.

وأضاف، أن الهيئة أطلقت المرحلة التجريبية لأنظمة التحكم والرقابة الذكية في وسائل النقل، متمثلةً في تركيب أربع كاميرات ذكية في مركبات الأجرة إضافة إلى عدد ثمانية كاميرات في حافلات النقل العام والتي تهدف إلى تعزيز وتوفير أعلى مستويات الأمن والسلامة في وسائل النقل في إمارة رأس الخيمة.

ولفت إلى أن المشروع العدادات الذكية يعمل بنظام الذكاء الاصطناعي لتحسين العمليات التشغيلية لأسطول المركبات، كما أنه مرتبط بمركز تحكم ورقابة ذكي يطلع فيها على أساطيل الحافلات ومركبات الأجرة بشكل فوري وعلى مدار 24 ساعة مما يعزز من منظومة المدينة الذكية.

وأوضح، أن الهدف من الأنظمة الذكية تعزيز المنظومة الأمنية في إمارة رأس الخيمة وأمن المواصلات، وتعزيز التوجهات الحكومية للتحول إلى المدن الذكية ورفع مستوى جودة الحياة لسكان الإمارة، حيث أن الأنظمة توفر دعماً وحلاً شاملاً للإدارة الشاملة لأساطيل سيارات الأجرة وحافلات النقل العام وتساعد متخذي القرار على تحسين الخدمات وتطويرها والمحافظة على سلامة وأمن مستخدمي وسائل النقل من خلال تخفيض الحوادث المرورية والشكاوى والمفقودات في وسائل النقل.

طباعة