وسم #الإمارات_تحب_الكويت يتصدر "تويتر".. ومغردون: "حدودها القلب وتضاريسها الشرايين"

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، دولة الكويت بمناسبة العيد الوطني الـ60 الذي يصادف في 25 فبراير من كل عام في تغريدة على "تويتر"، قال فيها سموّه: "نبارك لأهلنا في الكويت العيد الوطني الـ60.. نبارك لأمير الكويت الشيخ نواف الصباح العز والاستقرار والرخاء الذي تعيشه بلاده الحبيبة. 60 معلماً إماراتياً أضاء بهذه المناسبة.. وستبقى إضاءات الكويت جزءاً من وطننا.. وسيبقى حب أهلها محفوراً في قلوبنا.. حفظ الله الكويت".

كما هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، دولة الكويت حكومة وشعباً عبر حسابه في موقع "تويتر"، وقال سموّه: "خالص التهاني وصادق الأمنيات لأخي الشيخ نواف الأحمد الصباح والشعب الكويتي الشقيق بمناسبة اليوم الوطني، العلاقات بين الإمارات والكويت تاريخية وعميقة وتستند إلى وشائج متينة من الأُخوة والمحبة بين شعبيهما.. تمنياتي أن يديم الله تعالى على الكويت التقدم والاستقرار بقيادتها الحكيمة".

وتصدر وسم #الإمارات_تحب_الكويت منصة "تويتر"، وشارك مواطنون ومقيمون دولة الكويت فرحتها في العيد الوطني، معبرين عن متانة العلاقات بين البلدين، ومكانة دولة الكويت في قلوبهم، وقال أحد المغردين: "#الإمارات و#الكويت.. تاريخ من المحبة والأخوة، وروابط وثيقة توارثها الأحفاد عن الآباء والأجداد، وعلاقات وطيدة زادت التحاماً في الأوقات الصعبة والأفراح السعيدة، نبارك لشعب وقيادة الكويت، وطن النهار، اليوم الوطني الـ60، ونتمنى لهم دوام الازدهار والنماء والسلام"، وجاء في تغريدة آخر: "في #العيد_الوطني_الكويتي
60 عاماً.. من: الفخر، المجد، الوفاء، الرقي، النهضة، التقدم، الرخاء، من الإمارات إلى الكويت.. تهنئة من القلب الى القلب".

ووصف مغردون علاقة البلدين بالأخوة الصادقة والنبيلة، متمنين لدولة الكويت أطيب الأماني والتهاني في عيدها الوطني: "خالص التهاني لاشقائنا في #دولة_الكويت قيادة وشعباً بمناسبة #العيد_الوطني_ال_60 ، وَطَني الكُوَيْتَ سَلِمْتَ للمَـجْــــد، وَعَـلى جَـبِـيـنِـكَ طَـالِـعُ السَـعْـدِ"، وقال آخر: "من إماراتنا الحبيبة نبعث اطيب التهاني و الأماني الى حبيبتنا #الكويت وطنَ النهار، دمتم بعز، رفعة، أمن وأمان دائماً أبداً، وغرد أحدهم: "الكويت أهل وبيت، حدودها القلب وتضاريسها الشرايين، تخالط الروح بكل التفاصيل كحلم وواقع جميل في يومها الوطني نحتفل بشعب سكناه الصدور، وبلاد منها يأتي النهار والنور، كل يوم وأنتم في عز ومجد وسرور.

وجاء في إحدى التغريدات: "كل عام والكويت بلد الفن والأصالة والتاريخ في خير ونعمة، كل عام والكويت الحبيبة وأميرها وشعبها في أمن وأمان إن شاء الله".

 

طباعة