"بلدية الشارقة تلزم العاملين بالمنشآت الغذائية بالفحص كل أسبوعين باستثناء الحاصلين على اللقاح

أكدت بلدية مدينة الشارقة حرصها على تكثيف الزيارات التفتيشية على كل المنشآت الغذائية في مدينة الشارقة، كالمطاعم والمخابز والكافيتريات، وغيرها من المنشآت، للتأكد من التزامها بالاشتراطات والضوابط الصحية المنظمة لسير العمل، وبالإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19"وفقاً للتعاميم الصادرة، فضلاً عن تنظيم حملات توعوية مستمرة  لحث العاملين في تلك المنشآت على الالتزام بكل التعليمات وسلامة تطبيقها خلال العمل.

وأكّد مدير عام بلدية مدينة الشارقة، ثابت الطريفي، أن البلدية أسهمت رقابيّاً وتوعويّاً في الحد من تفشي الجائحة بوضع ضوابط صحية وقائية للمنشآت الغذائية منذ بدء الجائحة، يتم تحديثها باستمرار وبما يتوافق مع التوجيهات الحكومية الصادرة بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن البلدية وجّهت إعلانات للمنشآت الغذائية تضمّنت اشتراطات وتدابير وقائية كالتباعد الجسدي لمسافة مترين على الأقل بين طاولات الطعام، وعدم السماح بالجلوس على الطاولة الواحدة لأكثر من أربعة أشخاص باستثناء العائلة الواحدة، وإلزام مقدمي الخدمة بفحص PCR  كل أسبوعين باستثناء الحاصلين على التطعيم ضمن برنامج التطعيم الوطني والمتطوعين في التجارب السريرية للقاحات "كوفيد- 19" ومن تظهر لديه علامة النجمة أو حرف E  في تطبيق الحصن، مع وضع الملصقات اللازمة التي توضح حصول مقدم الخدمة على اللقاح أو لديه فحص PCR  سلبي.

من جانبها، أوضحت مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية، الشيخة شذا المعلا، أن هذه التدابير تأتي إلحاقاً لتدابير وقائية سابقة كانت البلدية قد عممتها على المنشآت الغذائية اشتملت على ضرورة ارتداء العاملين والزبائن للكمامات وقياس درجة الحرارة قبل الدخول، وإلزام العاملين بغسل اليدين بالماء والصابون بشكل دوري وإيقاف كل من تظهر عليه أية أعراض عدوى تنفسية عن العمل وتوجيهه لأقرب مركز صحي لإجراء الفحص، وتوفير المعقمات داخل المنشأة وتعقيم الأسطح باستمرار، واستخدام أدوات المائدة كالأكواب والأطباق ذات الاستخدام الواحد، وعدم السماح بالبوفيه المفتوح أو الخدمة الذاتية في المطاعم، والالتزام بكل اشتراطات الصحة والسلامة الغذائية.

وأشارت المعلا إلى استمرار الزيارات التفتيشية وتكثيفها على هذه المنشآت، للتأكد من التزامها بتطبيق كل الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية وتوعية العاملين بها.

وفي السياق ذاته أفادت مدير إدارة الصحة العامة، الدكتورة أمل الشامسي، أن فرق التفتيش التابعة لقسم رقابة الأغذية نفذت خلال العام الماضي أكثر من 43193 زيارة تفتيشية للمنشآت الغذائية كالمطاعم والمخابز والكافتيريات وغيرها، تمّ التدقيق فيها استناداً الى معايير واضحة وُضعت لتُغطي كل الجوانب كطرق التحضير والتجهيز وحفظ المواد الغذائية، والتزام العاملين بالممارسات الصحية الجيدة وحصولهم على بطاقات صحة مهنية، وكذلك تدريبهم ضمن برنامج الشارقة لسلامة الغذاء، كما تضمنت المعايير اشتراطات أخرى كتلك الخاصة بنظافة المنشأة والمعدات والأدوات، وغيرها.

طباعة