إجراءات احترازية جديدة في أم القيوين للحد من انتشار كورونا

اعتمد فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي في أم القيوين حزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد على أن تطبق اعتبارا من اليوم وحتى إشعار آخر.

وشملت الاجراءات اعتماد الطاقة الاستيعابية على الشواطئ وفي الحدائق العامة بنسبة حضور 70% و الطاقة الاستيعابية في مراكز التسوق بنسبة حضور 60%.

وتم تحديد 50% نسبة الحضور في مركز اللياقة البدنية و الصالات الرياضية وأحواض السباحة والشواطئ الخاصة في المنشآت الفندقية ، بالإضافة إلى دور السينما والأنشطة والفعاليات الترفيهية والفعاليات في القاعات المغلقة .

كما تم وفق القرار الصادر من فريق الطوارئ و الأزمات المحلي في الإمارة إيقاف الحفلات الغنائية والموسيقية حتى إشعار آخر ، و تقليص حجم حضور حفلات عقد القران و المناسبات العائلية الأخرى في المنزل بحضور 10 أشخاص ، والالتزام بحضور 20 شخصا فقط خلال تشييع الجنائز وصلاة الجنازة والعزاء.

وحدد القرار إلتزام نشاط المطاعم والمقاهي بالتباعد الجسدي 2 متر والتباعد بين الطاولات فيها بمسافة 2 متر، وبعدم السماح بالجلوس على الطاولة الواحدة لأكثر من 4 أشخاص .
وتقرر تكثيف الجولات التفتيشية من قبل الفرق المختصة للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية الجديدة.

طباعة