«الداخلية» تحذّر السائقين من خطر الانحراف المفاجئ بالمركبة

حذّرت وزارة الداخلية السائقين من خطورة الانحراف المفاجئ، إذ يأتي في مقدمة الأسباب المؤدية إلى وقوع الحوادث المرورية على مستوى الدولة، مشيرة إلى أن عقوبة مخالفة الانحراف المفاجئ بالمركبة، وفقاً لقانون السير والمرور، يلزم السائق دفع غرامة مالية قدرها 1000 درهم وأربع نقاط مرورية تُضاف إلى سجله. وأطلقت الوزارة ممثلة في مجلس المرور الاتحادي حملة التوعية المرورية الموحدة الأولى لعام 2021، تحت شعار «الانحراف المفاجئ» ومخاطره على حياة قائدي المركبات ومستخدمي الطريق، ضمن مبادرات قطاع المرور لتحسين السلامة على الطرق وتحقيق أعلى مستويات السلامة المرورية، وصولاً إلى ثلاث وفيات لكل 100 ألف من السكان بحلول عام 2021 وتستمر الحملة حتى نهاية شهر مارس المقبل.

وقال مساعد القائد العام لشؤون العمليات، رئيس مجلس المرور الاتحادي، اللواء المهندس المستشار محمد الزفين، إن الحوادث المرورية تسبب آثاراً ضارة تؤدي إلى الوفيات والإصابات، والآثار الاجتماعية الأخرى، إضافة إلى الخسائر المادية في الممتلكات. وذكر أن الحملة يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع إدارات المرور والدوريات بالدولة والعديد من الجهات المعنية بالسلامة المرورية في القطاعين العام والخاص، لتوحيد ودعم الجهود المحلية باتخاذ الاحتياطات المتعلقة بتحقيق الأمن والسلامة لجميع مستخدمي الطريق.

طباعة