بتبني شعارات «المسبار» وتوعية كوادرها ومتعامليها

جهات حكومية وخاصة واكبت «مسبار الأمل» بكل تحدياته

واكبت الجهات والمؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص، على امتداد الدولة مهمة «مسبار الأمل» بكل تحدياتها، لحظة بلحظة، لتكثف دعمها المعنوي لمهمة «المسبار»، خصوصاً في الساعات الأخيرة الحرجة التي سبقت دخوله مدار الالتقاط بنجاح حول كوكب المريخ.

وتنوعت أشكال مساندة الجهات والمؤسسات والشركات الداعمة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، التي تجاوز عددها 200 جهة ومؤسسة، لتشمل إطلاق حملات توعية وتعريف بـ«مسبار الأمل»، وأهدافه ومهمته، والكوادر الإماراتية التي عملت على تطويره.

كما قامت مؤسسات وشركات كبرى بتبني شعار «تمت المهمة بنجاح»، الذي استخدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعبيراً عن إنجاز مهمة «مسبار الأمل».

ودعمت المؤسسات والجهات من مختلف أنحاء الإمارات مشروع «مسبار الأمل»، بوضع شعاره ووسومه وارتباطات المحتوى الخاص به على صفحاتها في منصات التواصل الاجتماعي، كما وضعت، ضمن برامج الاتصال الداخلي والخارجي والمؤسسي التي تنفذها، حزمة متكاملة من المواد التعريفية الخاصة بمهمة «مسبار الأمل».

واكتسى العديد من المباني والمرافق التابعة لتلك الجهات والمؤسسات وشركات القطاع الخاص داخل الدولة، باللون الأحمر، لون كوكب المريخ، تعبيراً عن الفخر بهذه المهمة العلمية ومتعددة الأهداف، بما يعبّر عن حس تضامني مشترك من جانب القطاعين العام والخاص في الدولة.

وقال القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله المري، إن مشاركة مختلف المؤسسات في دعم مهمة «مسبار الأمل» أتت لتؤكد مستوى التضامن الشعبي والمؤسسي الكامل مع مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، حيث كانت قلوب وعقول الجميع مجتمعة على الأمل بوصول العرب إلى المريخ.

بدوره، أكد المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، مطر محمد الطاير، أن نجاح وصول «مسبار الأمل» إلى مداره حول المريخ يؤكد أن «المستحيل» غير وارد في قاموس أبناء زايد، الذين عقدوا العزم على تحقيق حلم والدهم، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وقالت مديرة عام المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، مريم عيد المهيري: «حلم زايد حققه مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ (مسبار الأمل) بوصول أول مسبار إماراتي تم إنجازه بجهود سواعد وعقول إماراتية فذة من العلماء والمهندسين والمختصين المبدعين، الذين نجحوا في بلوغ مدار كوكب المريخ والتحليق بآمال وطموحات وتطلعات أجيال الشباب للـ50 عاماً المقبلة».

بدورها، قالت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة رأس الخيمة، هبة فطاني: «الإنجاز التاريخي المتمثل في وصول (مسبار الأمل) إلى المريخ، هو ثمرة رؤية استشرافية لقيادة أخذت على عاتقها مهمة الاستثمار في مواردها البشرية الشابة، باعتبارها الأساس في تحقيق التنمية المستدامة».

وأكد المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، هلال المري، أن حرص مختلف المؤسسات السياحية والتجارية في الإمارات على إبداء دعمها لمهمة «مسبار الأمل»، خصوصاً عند دخوله بنجاح مدار الالتقاط حول كوكب المريخ من أول مرة، كان دليلاً واضحاً على حجم المتابعة والتفاعل الذي حققه المشروع.

طباعة