12 ألف مادة إعلامية إقليمية وعالمية غطت نجاح المهمة

أصداء نجاح «مسبار الأمل» تتردد في كبرى وسائل الإعلام التقليدية والرقمية

صورة

ترددت أصداء نجاح المهمة التاريخية لـ«مسبار الأمل»، ضمن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، في كبرى وسائل الإعلام الإقليمية والعالمية، التقليدية والرقمية، إلى جانب وسائل الإعلام المحلية، حيث وصل التفاعل مع وسم «#العرب_إلى_المريخ» إلى مستوى غير مسبوق بتحقيقه أكثر من 2.7 مليار تفاعل، ما يعكس حرص وسائل الإعلام في مختلف أنحاء العالم على تغطية هذا الحدث التاريخي، الذي أدخل الإمارات تاريخ المهام الفضائية كأول دولة عربية تقود مهمة استكشافية نحو الكوكب الأحمر، وخامس دولة في العالم تحقق هذا الإنجاز.

وسجلت الحملة الإعلامية العالمية لوصول «مسبار الأمل» إلى مدار المريخ، التي أطلقها المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، أرقاماً قياسية، مع تغطية مؤسسات إعلامية عالمية عريقة للحدث المهم، أبرزها محطات التلفزيون العالمية ذات المتابعة واسعة النطاق، بالإضافة إلى صحف عالمية، إلى جانب كبرى الصحف والقنوات الإعلامية العربية والمواقع الإلكترونية العلمية الموثوقة.

وسجلت التغطيات والمتابعات الإعلامية، عبر وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والعالمية، لرحلة «مسبار الأمل»، نحو 12 ألف مقالة وتحقيق ومادة صحافية، حيث استحوذت المقالات والتغطيات في الإعلام الإقليمي والعالمي على نصيب الأسد، بنسبة 75% من إجمالي التغطيات، أي 8900 مادة إعلامية، في حين استحوذ الإعلام المحلي على 25% من إجمالي التغطيات بنحو أكثر من 3000 مادة إعلامية، الأمر الذي يظهر الاهتمام العالمي الكبير بالإنجاز الإماراتي، نظراً إلى انعكاساته على مسيرة العلوم والتقنية الفضائية في المستقبل.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد عبدالله القرقاوي، إن «التغطية الإعلامية، التي نظمها المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات لرحلة «مسبار الأمل»، جاءت بمستوى الحدث التاريخي الذي يشكل علامة فارقة في التجربة الإماراتية الملهمة، كدولة تعانق ثقافة المستحيل فكراً وعملاً»، لافتاً إلى أن «مسبار الأمل» إنجاز إماراتي يشكّل فخراً للإمارات والعرب، ومكسباً لكل إنسان في العالم يؤمن بدور العلم في خلق واقع أفضل للبشرية.

ونوّه بالدور الحيوي الذي قامت به وسائل الإعلام المحلية، بشقيها التقليدي والرقمي، موضحاً: «أثبتت مؤسساتنا الإعلامية المحلية، عبر مختلف المنابر والمنصات، أنها على قدر المسؤولية في تغطيتها لمشروع (مسبار الأمل)، من الفكرة والتطوير وحتى الإطلاق والوصول للمريخ».

وأضاف «حرصت الصحف والمواقع الإخبارية ومحطات التلفزة المحلية ومنابر الإعلام الجديد، على متابعة المهمة الفضائية التاريخية للإمارات، ومواكبتها وممارسة دورها التنويري والتعريفي والترويجي، بما يرتقي ومعايير الأداء الإعلامي المتكامل».

من جانبه، أكد رئيس المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، سعيد العطر، أن «التغطية الإعلامية، التي وفرها المكتب بالتنسيق مع مختلف المؤسسات والمواقع والمنافذ الإعلامية في الدولة، تثبت أن الإعلام المسؤول يشكل رافعة أساسية في نقل صورة الإمارات الحقيقية للعالم»، مشيراً إلى أن المكتب حرص على تقديم كل أشكال الدعم الفني واللوجستي والمعلوماتي، للصحافيين والإعلاميين والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي في الدولة، بما يعكس دور المكتب كمرجعية إعلامية معنية بتوحيد الخطاب الإعلامي.

وحظيت المقابلات الصحافية الشخصية وعبر الفضاء الرقمي، بحصة كبيرة من التغطية الإعلامية للحدث التاريخي، حيث أجريت 430 مقابلة صحافية من قبل 413 صحافياً يمثلون مختلف وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والعالمية، نُشر نحو 80% منها في وسائل الإعلام المحلية والإقليمية، في حين استحوذ الإعلام العالمي، صاحب التأثير والانتشار الكبيرين، على 20% من إجمالي المقابلات الصحافية التي أجريت مع كبار المسؤولين وفريق «مسبار الأمل».

كما حظي نجاح «مسبار الأمل» في الوصول إلى مدار المريخ باهتمام المؤثرين والأكاديميين والعلماء، من أبرزهم عالم الفضاء المصري العالمي، فاروق الباز، وعالم الفيزياء الفلكية، البروفسور نيل ديغراس تايسون، والخبير العالمي في تحفيز وتطوير الذات، توني روبنز، وغيرهم الكثير من المشاهير.

وبادرت شخصيات علمية وإعلامية عالمية بالاحتفاء بالحدث العلمي التاريخي، من خلال نشر محتوى رقمي خاص بالمناسبة، يتحدث عن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، وأعد عالم الفيزياء الفلكية وأحد أشهر مقدمي البرامج العلمية المتخصصة في الفضاء على مستوى العالم، البروفسور نيل ديغراس تايسون، مقطع فيديو خاصاً حول «مسبار الأمل».

كما احتفى الخبير العالمي في مجال التحفيز وتطوير الذات، توني روبنز، الذي يتابعه الملايين حول العالم، باقتراب «مسبار الأمل» من تحقيق أهدافه، في مقطع فيديو أعده للمناسبة.


• 430 مقابلة صحافية، 20% منها مع مؤسسات ومنصات إعلامية عالمية واسعة الانتشار.

• وسم «#العرب_إلى_المريخ» يتصدر الترند العالمي بأكثر من 2.7 مليار تفاعل.

طباعة