بلدية دبا الفجيرة تجمع طنين من مخلفات الصيد

البلدية تسعى إلى التوعية بمخاطر التلوث البيئي. من المصدر

جمعت بلدية دبا الفجيرة بالتعاون مع مركز اكستريم للغوص، طنين من المخالفات الناتجة عن التجاوزات والممارسات الخاطئة مثل إلقاء مخلفات معدات الصيد التالفة على الشواطئ (قراقير، وشباك، وأحبال) إلى جانب المخلفات المعدنية والحديد والعلب البلاستيكية والزجاجية.

وأفاد مدير بلدية دبا الفجيرة، المهندس حسن سالم اليماحي، بأن الملوثات البحرية تسبب ضرراً كبيراً على الثروة السمكية والتي تهدد حياتها ووجودها في الشواطئ، ولذلك تقوم البلدية بالتعاون مع السلطات المختصة بمتابعة نظافة الشواطئ وتوفير أماكن وحاويات للتخلص من النفايات بشكل صحيح.

وأكد أن البلدية نفذت أخيراً حملة لتنظيف ميناء البديه بالتعاون مع مركز اكستريم للغوص، وتم تجميع طنين من المخلفات تمثلت في مخلفات معدات صيد تالفة (قراقير، شباك، أحبال) إلى جانب المخلفات المعدنية والحديد والعلب البلاستيكية والزجاجية.

وأشار اليماحي إلى أنه تم تكثيف حملات التنظيف بشكل دوري ضمن إطار التزام البلدية بتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية، ما يتفق مع سياساتها في الحفاظ على البيئة الطبيعية والبحرية وحماية الحياة الفطرية وعلى جمالية الشواطئ والأماكن السياحية، مشيراً إلى أن البلدية تسعى إلى توعية الجمهور بمخاطر الملوثات على البيئة خصوصاً البيئة البحرية.

طباعة