«مسبار الأمل» يتخطى المرحلة الحرجة

قالت نائب مدير المشروع لشؤون العمليات، المهندسة حصة المطروشي، لـ«الإمارات اليوم»: «تخطينا النقطة الحرجة في دخول مسبار الأمل إلى مدار الالتقاط حول كوكب المريخ، واعتمد المسبار في تنفيذ خطوة الدخول إلى المدار على البرمجيات التي وضعها الفريق قبل الإطلاق، واستطاع التعامل معها بشكل جيد، حيث تحكم فيها ذاتياً».

وأوضحت أن أبعاد مدار الالتقاط عن الكوكب الأحمر ما بين 1000 كيلومتر و49 ألف كيلومتر، وبعد ثمانية أسابيع سينتقل إلى المدار العلمي، الذي تبدأ معه المهمة العلمية المخطط له تنفيذها، في مدة سنة مريخية (ما يعادل سنتين أرضيتين).

وأوضحت المطروشي أن «الكوكب الأحمر، قبل أربعة ملايين سنة، كان مشابهاً للأرض في غلافه الجوي السميك ووجود آثار تدل على وجود مياه عليه، وحالياً فإن غلافه الجوي رقيق جداً، إضافة إلى أنه لا توجد فيه دلالات على وجود مياه سائلة على سطحه، لذلك وضعنا أهدافاً علمية في مهمة الإمارات الاستكشافية لإضافة معارف جديدة تفيد الباحثين في هذا المجال».

طباعة