بلحيف النعيمي: أمن الإمارات أهم من صيد "الأسماك الصغيرة"

أكد وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، أن الوزارة تقوم بالتعاون مع السلطات المحلية في مختلف إمارات الدولة بوضع كافة التشريعات المعنية بتنظيم الصيد بشكل متوازن بما يضمن عدم التأثير على البيئة والأحياء البحرية ويحقق استدامتها ويحافظ على سلامة الصيادين، موضحاً أن قرار منع الصيد بالتحويط يهدف في المقام الأول لحماية الثروات البحرية والسمكية، وخصوصاً الأسماك الصغيرة، خصوصاً في ظل توافر طرقاً أخرى مختلف ومناسبة للصيد.

وقال الوزير، رداً على سؤال برلماني لعضوة المجلس، شذى سعيد النقبي، حول "الصيد باستخدام الطع الحي"، خلال جلسة المجلس المنعقدة صباح اليوم: "يجب العمل على تكثيف حملات توعية الصيادين، بأهمية احترام قوانين الصيد، والتأكد من أن أي قرارات تتخذ في هذا الشأن تهدف في الأساس للصلح العام ولحماية مصدر رزقهم، فلا يجب اقتصار جلب أو صيد الطعم الحي على قاع السفن الذي يشكّل خطورة أمنية التجارية فقط، فالصيد موجود بطول سواحل الدولة".

وأضاف: "الوزارة تنظر بعين الاعتبار إلى مصلحة الصيادين، لكنها تضع في المقام الأول مصلحة وأمن الإمارات واستدامة مواردها، والتي هي أهم من حصول الصياد على الأسماك الصغيرة كطعم الحي.      

 

طباعة