حمدان بن محمد يستقبل مؤسس تطبيق "تيليغرام" العالمي

 أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كانت وراء تأسيس وازدهار مجتمع تكنولوجي عالمي ضخم في دبي يضم أكثر من 1600 شركة و24 ألف محترف يمارسون أعمالهم انطلاقاً من مدينة دبي للإنترنت، التي تمكنت على مدار 20 عاماً من ترسيخ مكانتها مركزاً محورياً للتكنولوجيا في المنطقة، وأحد أهم المراكز العالمية المتخصصة في هذا المجال.

وأوضح سموه أن دبي مستمرة في تطوير بيئتها الجاذبة والداعمة للأعمال سواء الشركات العالمية الكبرى، أو رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة الساعية إلى النجاح وبلوغ العالمية، منوهاً بأن البنية التقنية القوية التي أرستها دبي منذ فترة بعيدة، وعملت على تطويرها على مدار السنوات الماضية، تمكنها من مواكبة وتلبية تطلعات الشركات ومؤسسات الأعمال على تنوّع تخصصاتها وتفاوت أحجام أعمالها.

جاء ذلك، خلال استقبال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بافل دوروف، مؤسس منصة "تيليغرام" الرقمية التي تتخذ من دبي مقراً عالمياً لها، وتتجاوز قيمتها السوقية 20 مليار دولار، ويتخطى عدد مستخدميها 570 مليون مستخدم، حيث تعرّف سموه خلال اللقاء على مُجمل نشاط المنصة، وما حققته من تميز في مجال تخصصها خلال فترة وجيزة، وتطلعاتها لتطوير أعمالها خلال المرحلة المقبلة.

وقال سمو ولي عهد دبي: "التكنولوجيا تصنع المستقبل.. وشراكة دبي مع أهم اللاعبين في القطاع تعزز دورها في تشكيل ملامحه.. ونحن حريصون على لقاء القائمين على هذا القطاع المهم للنقاش والتعرف إلى السبل التي يمكن من خلالها أخذ التعاون البنّاء الذي يجمعنا بهم إلى مستويات أرقى تعين على تحقيق المزيد من النجاحات المشتركة".

وأضاف سموه: "نفخر بوصول العديد من شركات التكنولوجيا إلى العالمية انطلاقاً من دبي، التي وجدت فيها البيئة الأمثل لتحقيق طموحاتها.. فقد عملنا منذ وقت مبكر على توفير بيئة أعمال قلّما وُجد نظير لها في العالم.. والنتيجة إنجازات تصل بشركائنا إلى نجاحات نعتز بها ونعمل على مساعدتهم على توسيع نطاقها وتعميق أثرها الإيجابي". 

من جانبه، أعرب بافل دوروف، مؤسس «تيليغرام» عن بالغ تقديره لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي أثمرت هذا المجتمع التكنولوجي النابض بالحيوية، والرعاية الكبيرة التي تحيط بها دبي مؤسسات القطاع الخاص والشركات العاملة فيها ضمن مختلف التخصصات، لاسيما التكنولوجية منها.

 وقال دوروف: "دبي مدينة مستقبلية وفّرت مناخاً جاذباً للشركات الناشئة، من خلال بنية تحتية متطورة وتشريعات مرنة، ما جعلها مركزاً مهماً للمواهب من مختلف الجنسيات، وللشركات الناشئة في مختلف القطاعات، والتي تطمح إلى النمو انطلاقاً من دبي نحو العالمية".

ويتخطى عدد مستخدمي "تيليغرام"، وهي منصة رقمية للمراسلة، 570 مليون مستخدم، وتمكنت من إضافة 100 مليون مستخدم في شهر يناير الماضي، وتم تصنيفها بين أكثر 10 منصات تحميلاً على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يصل مستخدموها إلى مليار مستخدم نشط شهرياً بحلول عام 2022.

جدير بالذكر أن دبي شهدت خلال السنوات الماضية سلسلة من الصفقات المليارية التي دمجت من خلالها شركات عالمية كبرى أعمالها مع شركات انطلقت من دبي، وتمكنت من تحقيق نجاحات جذبت إليها أنظار العالم ومنها شركات "دوبيزل"، و"كريم"، و"سوق.كوم".

طباعة