العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «بيئة الشارقة» تنفذ مبادرة لتشجير محمية القرم

    «المبادرة» تستهدف زراعة 200 شتلة من أشجار القرم. من المصدر

    أفادت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة بأنها تنفذ مبادرة جديدة لتشجير محمية أشجار القرم في كلباء، بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة، تحت شعار «التعافي الأخضر»، مؤكدة حرصها على إقامة المبادرة تماشياً مع استراتيجية الدولة بزراعة 30 مليون شتلة من القرم بحلول عام 2023، بهدف تحسين الامتصاص الطبيعي للكربون، وتعزيز النظام البيئي الساحلي واستدامته.

    وأوضحت أن أشجار القرم لها دور في تخفيف حدة التغير المناخي، إذ بيّنت نتائج المشروع الإرشادي للكربون الأزرق أن أشجار القرم في دولة الإمارات تعزل أكثر من مليون طن من ثاني أكسيد الكربون.

    وقالت رئيسm الهيئة، هنا سيف السويدي، إن يوم البيئة الوطني، الذي يصادف الرابع من فبراير من كل عام، يعد أحد البرامج الوطنية البيئية المهمة، والهيئة تحرص على تنفيذ حزمة من المبادرات والبرامج والأنشطة والفعاليات في هذه المناسبة.

    وأضافت أن مبادرة تشجير محمية أشجار القرم بكلباء تستهدف زراعة 200 شتلة من أشجار القرم، بهدف المحافظة على الموارد الطبيعية البيئة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، المستندة إلى رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المتمثلة في حماية البيئة والحفاظ عليها، وصون التنوع الحيوي والاستدامة البيئية.

    وأكدت تركيز الهيئة على التثقيف المجتمعي، من خلال المحاضرات والورش التعليمية، إضافة إلى إطلاق جائزة الشارقة للاستدامة عام 2012، التي تمنح كل عام للمبدعين من طلبة المدارس وأعضاء الهيئة التعليمية والإدارية والطلبة لابتكارهم مشروعات متميزة، بيئية ومستدامة، بهدف إذكاء روح التنافس بين القطاعات الطلابية المختلفة في المدارس والجامعات، لابتكار وتفعيل الجهود المختلفة من قبل الطلبة والأفراد في نشر ثقافة الاقتصاد الأخضر والعلاقة السليمة مع نظم البيئات الطبيعية.


    «بيئة الشارقة» تسعى إلى نشر ثقافة الاقتصاد الأخضر.

     

    طباعة