الكلاب البوليسية تفحص 1000 عينة لفيروس «كورونا»

قسم «k9» نفذ أكثر من 1200 عملية ‏ تفتيش مختلفة في عام 2020. من المصدر

قال رئيس قسم التفتيش الأمني بالإنابة في شرطة الشارقة، الرائد علي عيسى الشامسي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الكلاب البوليسية أسهمت في فحص 1000 عينة لفيروس «كورونا» لمسافرين عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية للإمارة.

وبين أن الكلاب تلقت تدريبا على آلية الكشف على العينات على يد ستة مدربين مواطنين، قبل تطبيق الآلية في فحص القادمين عبر منافذ الشارقة، بأخذ مسحة ووضعها في غرفة خاصة في قسم التفتيش الأمني، الواقعة في مطار الشارقة الدولي. وفي حال أعطت الكلاب البوليسية إشارات إيجابية، يتم التواصل مع الجهات المختصة، لمتابعة الحالات المكتشفة.

ولفت إلى أن شرطة الشارقة تمكنت من إدخال تقنية التحكم عن بُعد في الكلاب البوليسية، باستخدام الليزر وطائرات «درونز»، في تدريبها وتوجيهها، مشيراً إلى الاستعانة بها في الميدان الشرطي في حال البحث عن المفقودين الذين جرفتهم السيول، واستخراج جثث الغرقى.

وقال الشامسي إن لدى قسم «k9» ما مجموعه 45 كلباً بوليسياً مدرباً للقيام بمهام عديدة، منها الكشف عن المواد المخدرة والجرائم والكوارث، وتعقب الأثر، والإنقاذ، ومكافحة الشغب.

وتابع أن الكلاب البوليسية شاركت في تنفيذ أكثر من 1200 عملية ‏ تفتيش مختلفة، العام الماضي، مشيرا إلى أنها قامت بدور كبير في الكشف عن جرائم عديدة تم التعامل معها بسرية تامة، حيث تم تفتيش أمتعة القادمين عبر مطار الشارقة الدولي والمنافذ البحرية.

وأكد أن مشاركة الكلاب البوليسية أسفرت عن أربع ضبطيات، تم تحويلها للجهات المختصة. كما تمكنت من كشف غموض قضايا عديدة عبر تتبع أثر المجرمين، وتقفي آثار الجرائم.

وقال الشامسي إن قسم التفتيش الأمني يدعم ثماني إدارات شرطية، متمثلة في إدارة البحث الجنائي، لتتبع الأثر في حال وقوع جرائم القتل، وإدارة الحرس الأميري في المناسبات الرسمية، وإدارة الشرطة المجتمعية، ومسرح الجريمة، وإدارات مراكز الشرطة، وإدارة المخدرات، وإدارة السجون (المنشآت الإصلاحية والعقابية)، لتفتيش المساجين بعد عرضهم على النيابة وعمل تفتيش فجائي، وإدارة المهام الخاصة للبحث عن المتفجرات.

طباعة