«مسبار الأمل» على بعد 9 أيام من مداره حول الكوكب الأحمر

«المسبار» يحمل 3 أجهزة مصممة لجمع المعلومات حول مناخ المريخ. أرشيفية

قطع «مسبار الأمل»، بعد مرور نحو ستة أشهر على إطلاقه، ما يقارب 94% من رحلته نحو كوكب المريخ (ما يزيد على 462 مليوناً و560 ألف كيلومتر)، وتبقى أمامه، حتى أمس، مسافة تقلّ عن 17 مليوناً و800 ألف كيلومتر، سيقطعها خلال تسعة أيام تقريباً، أي (من الأول حتى التاسع من فبراير المقبل)، ليدخل بعدها مداره حول الكوكب الأحمر، وفقاً لما هو مخطط له.

وأكد مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ أنه مع نجاح دخول المسبار إلى مداره الصحيح، ستبدأ مرحلة العمليات العلمية، إذ يحمل المسبار ثلاثة أجهزة مصممة لجمع أكبر حجم ممكن من المعلومات حول مناخ الكوكب الأحمر، للمساعدة في توفير أول صورة متكاملة عن غلافه الجوي على مدار اليوم، وخلال فصول السنة.

وتشمل الأجهزة كاميرا الاستكشاف الرقمية «EXI» وهي كاميرا إشعاعية قادرة على التقاط صور ملونة عالية الدقة لكوكب المريخ.

وجهاز «المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء» الذي يقيس درجات الحرارة وتوزيع الغبار وبخار الماء والغيوم الجليدية في الطبقة السفلى للغلاف الجوي. وجهاز المقياس الطيفي بالأشعة فوق البنفسجية لقياس الأوكسجين وأول أكسيد الكربون في الطبقة الحرارية، وقياس الهيدروجين والأوكسجين في الطبقة العليا للغلاف الجوي.

طباعة