60% من العاملين في القطاع التعليمي بأبوظبي حصلوا على تطعيم "كورونا"

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، أن 60% من المعلمين والموظفين العاملين في القطاع التعليمي في أبوظبي حصلوا على اللقاح حتى الآن، مشيرة إلى انضمامها للحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كوفيد-19، وذلك من خلال تسهيل حصول العاملين في قطاع التعليم على اللقاح بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي ومركز أبوظبي للصحة العامة، بهدف تعزيز مستويات سلامة المجتمع المدرسي، وضمان صحة الطلبة والمعلمين ومختلف الموظفين العاملين في القطاع.

وبالتوازي مع الجهود الوطنية لحملة "ليكن خيارك التطعيم" والرامية لتطعيم 50% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة مع نهاية الربع الأول من عام 2021، دعت حملة تطعيم موظفي المدارس في أبوظبي جميع المعلمين والإداريين والعاملين في المدارس الخاصة ومدارس الشراكات ومدارس أصحاب الهمم في جميع مناطق أبوظبي للحصول على اللقاح ضد فيروس كوفيد-19، لحماية أنفسهم ومجتمعهم.

وشملت الحملة التي امتدت بين 17-26 يناير 222 مدرسة خاصة ومدرسة شراكات تعليمية ومدارس أصحاب الهمم في مناطق أبوظبي والعين والظفرة، حيث تم تخصيص أيامٍ ومواعيد محددة لكل مدرسة، قدّمت خلالها الفرق الصحية الجرعة الأولى من اللقاح لجميع الموظفين المؤهلين للحصول عليه واختاروا المشاركة في الحملة. وبالإضافة للمعلمين والإداريين الحاصلين مسبقاً على اللقاح، استفاد نحو 15,000 معلم وموظف من حملة تطعيم موظفي المدارس، ما يرفع النسبة الإجمالية للأفراد الحاصلين على اللقاح ضمن القطاع التعليمي إلى 60%.

وكان فريق دائرة التعليم والمعرفة قد استفاد في وقتٍ سابق من حملة التطعيم، حيث حصل أكثر من 400 شخصٍ من فريق الدائرة وأفراد أسرهم على التطعيم في مقر الدائرة، ليشجعوا بذلك جميع العاملين في قطاع التعليم في أبوظبي للمبادرة والحصول على التطعيم والمساهمة في الجهود الوطنية لحماية صحة وسلامة المجتمع.

طباعة