تتيح التقاط الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي

«بيئة الشارقة» تشجع الشباب على إعادة تدوير النفايات بالـ «سيلفي»

المحطة الجديدة وإلى جانبها منصة السيلفي. من المصدر

خصصت شركة «بيئة» التابعة لحكومة الشارقة، منصة في محطات إعادة التدوير الجديدة، المنتشرة في بعض مناطق الإمارة، تتيح لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي التقاط صورهم أثناء فرز النفايات.

وأكدت أن الهدف الرئيس لالتقاط صور السيلفي هو زيادة الوعي حول فوائد إعادة التدوير، إذ تسهم المنصة في توعية المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة، وتشجع على فرز النفايات، لتسهيل إعادة تدويرها، واستعادة قيمتها بكفاءة وفاعلية أكبر، حفاظاً على الموارد الطبيعية للإمارة.

وأكد مواطنون ومقيمون لـ«الإمارات اليوم» أن المنصة تعتبر طريقة مبتكرة لتحفيز أسلوب حياة مستدام.

وقال خالد إبراهيم ومحمد الناصر وناصر نعيم إنهم لاحظوا وجود كاميرا مكتوب عليها «سيلفي» لالتقاط الصور، مشيرين إلى استمتاعهم بالتقاط صورهم خلال رمي النفايات.

وبينوا أن المبادرة فعالة في القضاء على العادات السلبية التي يتبعها البعض برمي النفايات في الشوارع والأماكن العامة، مشيرين إلى ضرورة تعميم الفكرة.

وأكدت شركة «بيئة» أنها اعتمدت تنفيذ فكرة تركيب ركن للصور الشخصية، وتزويده بتطبيق رقمي مرتبط بمنصات التواصل الاجتماعي، بهدف توفير طرق جديدة تفاعلية للشباب تحاكي أسلوب حياتهم، مشيرة إلى أن ركن السيلفي يعتبر السبيل الأفضل لتشجيعهم على المساهمة في العمل البيئي.

وشرحت أن ركن الصور يقع بجوار محطات إعادة التدوير الجديدة، المنتشرة في بعض مناطق الشارقة، وهو يحتوي على واجهة سهلة الاستخدام، يمكن للشخص الذي يقوم بإعادة التدوير النقر على الشاشة واتباع التعليمات للحصول على صورته.

وقالت إن الفكرة جاءت بعد رصد محبة الشباب لصور السيلفي ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ارتأت الاستفادة من هذه الهواية لتحفيزهم على المساهمة في إعادة تدوير النفايات.

 

طباعة