مَطالب بعدم قصرها على القِران الأول

مقبلون على الزواج يقترحون تخصيص منحة للزوجة

اقترح مقبلون على الزواج تخصيص منحة مستقلة للزوجة، وطالب آخرون بزيادة القيمة المالية الحالية للمنحة، البالغة 70 ألف درهم، فيما أعرب مواطنون عن أملهم في عدم قصر المنحة على الزواج الأول.

وقال نحو ثلث المشاركين في استطلاع رأي، أجرته «الإمارات اليوم» على حسابها في منصة التواصل الاجتماعي «توتير»، لمعرفة اقتراحات تتعلق بتقديم منح الزواج في الدولة، إنهم يريدون إعطاء منحة مستقلة للزوجة، فيما طالب نصف المشاركين تقريباً بزيادة القيمة المالية الممنوحة للمقبلين على الزواج.

وتعذر الحصول على ردّ من وزارة تنمية المجتمع، بوصفها الجهة المخولة تقديم الدعم المالي للمقبلين على الزواج، على سؤال حول وجود دراسات تتعلق بتطوير خدمة مِنَح الزواج.

وتوجه الاستطلاع بسؤال حول الخيارات المفضلة لتطوير خدمة منحة الزواج المقدمة في الدولة، وعرض ثلاثة خيارات للإجابة، الأول عدم قصرها على أول زواج، والثاني زيادة قيمة المنحة المصروفة، والثالث إعطاء منحة مستقلة للزوجة.

واختار 48% من المستطلعة آراؤهم، البالغ عددهم 543 شخصاً، زيادة قيمة منحة الزواج، واقترح 24% منهم عدم قصرها على الزواج الأول، وطلب 28% من المشاركين إعطاء منحة زواج أخرى، مستقلة، للزوجة.

ووجهت الصحيفة مجموعة من الأسئلة حول موضوع الاستطلاع لوزارة تنمية المجتمع، إلا أن الردّ اقتصر على سؤال حول البيانات الإحصائية لعدد الحاصلين على منح الزواج، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، إذ كشفت مديرة إدارة منح الزواج في الوزارة، وحيدة خليل، أن العام الماضي شهد ارتفاعاً في عدد الحاصلين على المنحة، ليبلغ 2499 مواطناً، مقابل 2380 مواطناً حصلوا عليها خلال عام 2019.

وتضمنت الأسئلة طلب معلومات حول مناقشات واستطلاعات تجريها الوزارة حول آراء أفراد المجتمع المتعلقة بخدمة منح الزواج، وعن أهم الخلاصات وتقييم الخدمة من قبل الخبراء الاجتماعيين في الوزارة، وتحديد أثرها في حياة الأسرة الإماراتية، كما تطرقت الأسئلة إلى مدى متابعة الوزارة لاستقرار الحالة المالية للأزواج الحاصلين على المنحة، لمعرفة مدى استفادتهم من الدعم المالي الذي حصلوا عليه في بداية حياتهم الزوجية، وتساءلت الصحيفة عن توافر بيانات حول عدد الأزواج الذين لم يستمر زواجهم من الحاصلين على المنحة خلال السنوات الماضية، وأهم المطالب والاقتراحات التي تقدم للوزارة، باعتبارها جهة الاختصاص حول تقديم خدمة منح الزواج.

ووفقاً لبيانات صادرة عن الوزارة، اطلعت «الإمارات اليوم» على نسخة إلكترونية منها، فقد بلغت القيمة المالية لمنح الزواج المصروفة للمتقدمين بطلبها، والمستوفين لشروط الحصول عليها، 177 مليوناً و430 ألف درهم، خلال العام الماضي، مقابل 166 مليون درهم و600 ألف درهم خلال عام 2019.

وأظهرت البيانات أيضاً ارتفاعاً في عدد الحاصلين على المنحة خلال 2019 مقارنة مع العام الذي سبقه، بمقدار 306 مِنَح، إذ بلغ عددها 2074 منحة خلال عام 2018، بقيمة مالية بلغت 145 مليوناً و180 ألف درهم، مقابل 2380 في 2019، بقيمة 155 مليوناً و510 آلاف درهم.

وقالت وحيدة خليل إن العدد الإجمالي للمِنَح المصروفة للشباب المقبلين على الزواج خلال العام الماضي، ارتفع بمقدار 10 ملايين و830 ألف درهم، نتيجة زيادة عدد المستفيدين مقارنة بعام 2019.

وعزت سبب الزيادة في صرف المنح للشباب المقبلين على الزواج، إلى تنامي الوعي بينهم بمفهوم بناء الأسرة المستقرة والمتماسكة، مؤكدة أن هدف المنحة هو مساعدتهم على بدء حياتهم الزوجية باستقرار واطمئنان، من خلال تخفيف متطلبات الزواج عنهم.

كما أكدت أن دعم الشباب يعني توفير الدعم المستدام للأسرة والمجتمع من خلال تحقيق ثنائية الاستقرار المادي والمعنوي، لأن من شروط المنحة أن تصرف لزواج مواطن بمواطنة.

وأشارت إلى أن قيمة منحة الزواج، البالغة 70 ألف درهم، تصرف دفعة واحدة للمستحقين المقبلين على الزواج، ممن تنطبق عليهم الشروط والضوابط، وتأتي في إطار مساندة تطلعات الشباب ودعمهم لبناء أُسر جديدة مستقرة.

شروط منحة الزواج

■ أن يكون المتقدّم وزوجته من مواطني الدولة.

■ ألا تقل سنّ الزوج عن 21 عاماً، وسنّ الزوجة عن 18 عاماً عند عقد الزواج.

■ ألا يتجاوز صافي دخل الشخص 25 ألف درهم.

■ حضور الدورات والمحاضرات التوعوية التي تنظمها وزارة تنمية المجتمع.

■ أن يقدم طلب المنحة خلال مدة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ عقد الزواج.

3 حالات للحصول على منحة الزواج الثاني

حددت وزارة تنمية المجتمع ثلاث حالات استثنائية تسمح للمواطنين بالحصول على المنحة المالية، التي تقدمها للمقبلين على الزواج، مرة أخرى، ضمن الشروط والضوابط المحددة، وهي وفاة زوجة طالب الخدمة، وعدم القدرة على الإنجاب، وإذا كانت الزوجة مصابة بمرض عضال.

وتتيح الوزارة للمواطنين الحصول على منحة الزواج من خلال التقدّم بطلب عبر موقعها الإلكتروني.

وتندرج المنحة المالية، التي توفرها الوزارة للشباب المواطنين المقبلين على الزواج، في شقّين متوازيين، الأول تقديم الدعم المالي بما يُساعد الشباب على الإيفاء بتكاليف الزفاف وتأمين متطلباته، والثاني يتمثل في الجانب التوعوي، وهو ذو أهمية كبيرة، حيث أخذت الوزارة على عاتقها تثقيف الشباب المقبلين على الزواج بجوانب الحياة الأسرية، وكيفية بناء أسرة آمنة ومستقرة.


- قيمة المنحة 70 ألف درهم، وتصرف دفعة واحدة للمستحقين المقبلين على الزواج.

 

طباعة