تعديلات على بروتوكولات السفر من وإلى دبي

أقرّت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي بعض التعديلات على بروتوكولات السفر، لتدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأحد المقبل، بما يضمن سلامة المسافرين.

واشتملت التعديلات الجديدة على اشتراطات خاصة بالمسافرين القادمين إلى دبي والمغادرين منها، إذ ألزمت المواطنين القادمين عبر المنافذ الجوية والبحرية والبرية للإمارة، بإجراء الفحص عند القدوم إلى دبي فقط، بغض النظر عن جهة القدوم. أما في ما يخص المقيمين ومواطني دول الخليج والسياح، فسيكون الفحص المسبق قبل القدوم إلى دبي إلزامياً، بغض النظر عن جهة القدوم. كما سيكون عليهم إجراء فحص آخر في مطارات دبي للقادمين من دول محددة، وفق الوضع الوبائي فيها. وقررت اللجنة تقليص صلاحية مدة فحوصات الـPCR إلى 72 ساعة بدلاً من 96 ساعة.

أما المسافرون المغادرون عبر المنافذ الجوية والبحرية والبرية لإمارة دبي، فسيكون عليهم - وفقاً للتعديلات الجديدة - توفير الفحص السريع (Rapid PCR)، أو فحص الأجسام المضادة السريع (Rapid Ag)، خلال وجودهم في المطار، بالنسبة إلى المغادرين باتجاه الدول التي تتطلب هذا النوع من الفحص.

وأوضحت اللجنة أن اعتماد هذه الإجراءات يأتي في إطار عمليات التحديث المستمرة للبروتوكولات الوقائية والإجراءات الاحترازية المُتبعة في دبي ودولة الإمارات عموماً، في ضوء نتائج الرصد المستمر لمستجدات الأوضاع محلياً وإقليمياً وعالمياً في ما يتعلق بفيروس كورونا المُستجد، والتأقلم مع الواقع الجديد، وضمان عودة الأنشطة إلى طبيعتها تدريجياً.

طباعة