45% نسبة انخفاض الحوادث المرورية الجسيمة في عجمان خلال 2020

صرّح نائب مدير عام العمليات الشرطية بشرطة عجمان، العميد خالد محمد النعيمي أن نسبة وفيات حوادث السير البليغة في عجمان خلال عام 2020 انخفضت بنسبة 45%، ما أسهم في تحقيق هدف وزارة الداخلية الاستراتيجي المتمثل بتعزيز أمن الطرق.

وأوضح نائب مدير عام العمليات الشرطية أن الوفيات الناتجة عن حوادث السير انخفضت من 15 وفـاة عـام 2019 إلـى 10 وفـيات عـام 2020  بنسبة انخفاض بلغت 33%، لافتاً إلى أن هناك انخفاضاً في إجمالي عدد الحوادث البسيطة، إذ شهدت الإمارة وقوع 36 ألفاً و613 حادثاً مرورياً بسيطاً خلال عام 2019، بينما شهد عام 2020 وقوع 29 ألفاً و744 حادثاً مرورياً بسيطاً بنسبة انخفاض 19%، كما انخفضت حوادث الدهس من 79 حادثاً عام 2019 إلى 44 عام 2020 بنسبة انخفاض بلغت 44%.

وحول الأسباب الرئيسة لوقوع الحوادث المرورية خلال العام الماضي أفاد بأن معظم الحوادث التي وقعت كانت بسبب السرعة الزائدة للمركبات والانشغال بغير الطريق، وعدم الالتزام بالمسار الخاص، وكذلك التجاوز الخاطئ للطريق وعدم الانتباه خلال القيادة، وعدم ترك المسافة الكافية للمركبة الأمامية أثناء القيادة.

وأكد نائب مدير عام العمليات الشرطية أن الأمر يرجع إلى اهتمام وحرص الشرطة على تكثيف حملات الضبط المروري، وتطبيق العديد من المبادرات المرورية، ما ساعد في خفض نسبة الحوادث البليغة، وكذلـك توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مراقبة الطرق، إضافة إلى التواصل المستمر مع دائرة البلدية والتخطيط لتعزيز سلامة الطرق وإنشاء الجسور بالتعاون مع الشركاء، بالإضافة إلى جهود الشرطة في زيادة عدد الدوريات المرورية ورقباء السير لإحكام الرقابة على الطرقات، وانتشار دوريات أمان للمساهمة في الحد من ازدياد عدد الحوادث، وانسيابية الحركة المرورية مع ازدياد الكثافة السكانية في الإمارة، كما بذلت الشرطة جهودها في تكثيف التوعية المرورية لكل فئات المجتمع وتعزيز وعي مستخدمي الطريق.

طباعة