ذات فوائد اقتصادية وبيئية واجتماعية

بلدية أبوظبي تطلق مشروعات تجريبية للاستدامة

البلدية تستخدم بلاطاً مطاطياً في مناطق ألعاب الحدائق. من المصدر

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي مشروعات تجريبية عدة ذات فوائد اقتصادية وبيئية واجتماعية، تهدف إلى وضع التحسينات اللازمة لمواصفات مشروعات البنية التحتية الحالية والمستقبلية بكل ما من شأنه تعزيز الاستدامة وخفض التكاليف.

وعملت البلدية على تنفيذ أعمال المشروعات التجريبية لاستخدام البلاط والركام المطاطي المعاد تدويره في مناطق ألعاب الحدائق وأعمال التجميل في الدوارات، بالإضافة إلى المشروع التجريبي لكاميرات مراقبة الحدائق، ومشروع الحواجز الأسطوانية على الطرق لحماية مرتاديها.

وأفادت البلدية بأنه تم التعاون مع مركز إدارة أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) لإعادة استخدام المطاط المعاد تدويره من مخلفات إطارات المركبات في إنتاج البلاط المطاطي، ليتم استخدامه في مناطق لعب الأطفال والملاعب الرياضية في المتنزهات والمرافق الترفيهية، وتم إطلاق المشروع في حديقة ربدان.

وأشارت إلى إطلاق مشروع لاستخدام الركام المطاطي المعاد تدويره في مشروعات التجميل الطبيعي، حيث تم تنفيذ أعمال تجميل في منطقة ربدان، متوقعة أن يعود تطبيق هذه المشروعات بفوائد اقتصادية وبيئية واجتماعية، منها خفض كلفة تنفيذ مشروعات التجميل.

وأوضحت أنه من الفوائد البيئية لاستخدام البلاط والركام المطاطي المعاد تدويره، أنه يقلل من الأعباء البيئية والانبعاثات الكربونية التي تنتج عن استخراج الموارد الطبيعية، أما العائد الاجتماعي فيكمن في تطوير القدرات والإمكانات والتقنيات الوطنية المحلية في مجال الاستدامة في البنية التحتية، حيث يعمل على فتح أسواق وتوفير فرص عمل جديدة في الإمارة.

وأفادت بأنه تم تنفيذ مشروع تجريبي لكاميرات مراقبة الحدائق في أحد مواقع الحدائق المستقبلية لضمان تحقيق النتائج المرجوة.

طباعة