محمد بن راشد: نموذج للموظف الحكومي في الإمارات

موظف في دبي يثير موجة من الإعجاب.. بعد تغريدة من سائحة

صورة

اعتبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة له على «تويتر»، أن موظف هيئة الطرق والمواصلات في دبي، عبدالله علي القصاب، نموذج للموظف الحكومي في الإمارات، منوهاً بأدائه الحضاري الرفيع مع سائحة تعرضت لموقف محرج، بعدما اكتشفت أنها لا تمتلك ثمن تذكرة المترو، إذ بادر القصاب بإخراج محفظته الشخصية، وسدّد ثمن التذكرة عن السائحة وقدمها لها.

وأثار موقف الشاب الإماراتي موجة من الإعجاب، بعد نشْر السائحة تغريدة تتحدث فيها عن إعجابها البالغ بالأسلوب الذي عوملت به، لتفاجأ بمتابعين يؤكدون لها أنهم سبقت لهم زيارة دبي، وأن هذا السلوك شائع في الإمارة، وهو يميز سكانها عن غيرهم من سكان المدن الكبرى في العالم.

وقال القصاب لـ«الإمارات اليوم» إنه سعيد جداً بمشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للقصة.

وأفاد بأنه يشعر بارتياح حين يساعد من يحتاجون إلى مساعدة في لحظة ما، وقال إنه يعتبر ذلك أمراً طبيعياً وبسيطاً، مضيفاً أنه فوجئ بنشر راكبة المترو للقصة.

ويعمل القصاب (20 عاماً) في قسم مساعدة المتعاملين في محطة مترو أبراج الإمارات، وأعرب عن حبه لعمله لما فيه من تفاعل يومي مع أفراد المجتمع، إذ يتطلب القيام بكل ما يلزم لتسهيل استخدام الركاب للمترو، وحلّ أي مشكلة تواجههم خلال وجودهم في موقع المحطة.

وروت السائحة، واسمها أشلي ستيوارت، ما حدث معها، مرفقة كلماتها بصورة للقصاب خلال وجوده في عمله بمحطة مترو أبراج الإمارات، قائلة: «نفدت بطاقة المترو الخاصة بي، واكتشفت أنني نسيت محفظتي داخل المنزل، وبعد أن لاحظ الموظف الذي يجلس أمامي علامات الذهول بادية على وجهي، فاجأني بإخراج مبلغ من محفظته الخاصة وتسديد ثمن التذكرة».

وتضيف أشلي: «أردت أن أجد طريقة لسداد المبلغ له لاحقاً، إلا أنه رفض، وقال إنه لن يقبل أي محاولة مني في هذا الصدد، هذا هو المعنى الحرفي لكلمة: اللطف».

وعلّق أحد متابعيها: «يبدو أن مواطني دبي العاملين في الخدمة العامة يتمتعون بحس وطني فريد من نوعه، يحدّه التواضع واللطف والكرم، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بمعاملة السائحين، فهم سفراء حقيقيون لجنّتهم الجميلة». وكتب آخر: «هذا صحيح، شاهدت هذا بنفسي في فبراير 2020، شعب مذهل».

ومن جانبها، شكرت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، آشلي على رسالتها، مثمنة ملاحظتها الإيجابية.

طباعة