تشغيل مسار الحافلات في شارع خالد بن الوليد

تبدأ هيئة الطرق والمواصلات في دبي، اليوم، التشغيل الفعلي للمسار الخاص بالحافلات ومركبات الأجرة في شارع خالد بن الوليد، بعد انتهاء تشغيله التجريبي.

وسيلعب المسار دوراً فعالاً في تحسّن زمن رحلات الحافلات، بنسبة 24%، وتقديم خدمة أفضل لمستخدمي المواصلات العامة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، أحمد بهروزيان، إن المسار يمثل المرحلة الثالثة من مشروع المسارات الخاصة بحافلات المواصلات العامة ومركبات الأجرة. ويقع على شارع خالد بن الوليد، بطول 4.3 كيلومترات، ويمتد من تقاطع شارع خالد بن الوليد مع شارع الميناء إلى ما قبل تقاطعه مع شارع زعبيل، في الاتجاهين.

وأفاد بهروزيان بأن عدد الخطوط المارّة بالمسار يبلغ 19 خطاً من مجموع الخطوط العاملة في دبي، وذلك من خلال تشغيل 60 حافلة في الساعة، من الأنواع العادية والحافلات بمقطورة وذات الطابقين والحافلات الصغيرة.

وقد تم تدريب السائقين على استخدام المسار، إذ بدأت المرحلة التجريبية في 11 من يناير الجاري وانتهت أمس، من خلال رحلات يومية للخطوط المارة به.

وأضاف بهروزيان: «وُضعت لافتات إرشادية على مداخل المسار لتوضيح المركبات المسموح لها بالدخول، ولافتة إرشادية لتحذير مستخدمي الطريق من استخدام المسار، وستُفرض غرامة 600 على السائقين المخالفين».

ولتسهيل تجنّب استخدام المسار الخاص بالحافلات ومركبات الأجرة على شارع خالد بن الوليد بالنسبة لمستخدمي الطريق، جرى تمييزه باللون الأحمر، ووضع علامة حافلة على المسار، وتركيب لافتات في بدايته ومنتصفه.

طباعة