لوقاية العروسين والحاضرين من التقاط العدوى

حفلات زفاف تُلزم المدعوين بلقاح «كورونا»

بادرت أسر مواطنة ومقيمة في الدولة إلى إلزام المدعوين إلى حفلات الزفاف بالحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، للسماح لهم بحضور المناسبة.

وتضمنت دعوات الزفاف هذا الشرط لفرض مزيد من الوقاية والأمان الصحي للجميع، فضلاً عن التشجيع على أخذ اللقاح.

وأكد رجل الأعمال وصاحب صالات أفراح في رأس الخيمة، حمد الشيراوي، التزام صالات الأفراح بتطبيق الإجراءات الوقائية والتباعد بين الطاولات ومنع المدعوين من التقارب، حتى لو كانوا حاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لافتاً إلى استمرار الصالات في تطبيق الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الجهات الصحية المختصة.

وتفصيلاً، قال المواطن راشد عبيد إن أسرته رأت إلزام المدعوين لحفل زفاف نجله بأخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لفرض مزيد من إجراءات السلامة على العروسين وأسرتيهما والمدعوين إلى الزفاف، فضلاً عن التشجيع على الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأوضح أن «أخذ اللقاح يشعر الحاضرين بالطمأنينة بسبب تقليل احتمالات إصابتهم بالفيروس، أو نقل العدوى إلى الحاضرين، خصوصاً أن البعض قد لا يلتزم بشكل كامل بالتدابير الاحترازية خلال الحفل، لذلك كان لابد من أخذ اللقاح لضمان سلامة الجميع»، مضيفاً أنه أجل موعد الحفل شهراً لإعطاء الجميع فرصة الحصول على جرعتي اللقاح قبل حضور الزفاف.

وقال إن «المدعوين وافقوا على أخذ اللقاح، وأبدوا استعدادهم للتجاوب مع المبادرات المجتمعية الهادفة إلى حفظ المجتمع والحد من انتشار الفيروس بين أفراده».

وأشار عطا الريس إلى أن بعض أفراد أسرته رفضوا حضور حفل زفافه في البداية، خوفاً من الإصابة بفيروس كورونا، ومن عدم التزام بعض المدعوين بالتباعد، لكنهم غيروا موقفهم عندما علموا أنه اشترط على المدعوين في بطاقات الزفاف الالكترونية أخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا لحضور الحفل، على الرغم من تطبيق صالات الأفراح الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، مضيفاً أن أصدقاءه وأقاربه اعتبروا أن هذا الشرط يعني أن الحفل سيكون آمناً وصحياً.

وأكدت (أم سعيد) ضرورة أخذ اللقاح «لأنه سيحمي كبار السن من أسرتي العروسين من الإصابة بفيروس كورونا، خصوصاً أن الأعراس يتخللها اختلاط بالآخرين».

وتابعت أن معظم أفراد أسرتها أخذوا اللقاح قبل موعد حفل زفاف نجلها، وأكدوا استعدادهم لإظهار نتائج الفحص قبل دخول قاعة الحفل.

وأضافت أنه لن يسمح لأي مدعو بحضور حفل الزفاف قبل أخذ اللقاح، مشيرة إلى أن «سلامة الحاضرين أهم من أي شيء آخر، خصوصاً أن اللقاح متوافر مجاناً في مختلف المراكز الصحية بالدولة، والحصول عليه ليس مكلفاً ولا شاقاً».

وقال رجل الأعمال وصاحب صالات أفراح في رأس الخيمة، حمد الشيراوي، إن الصالات لا تسمح للمدعوين حتى إن كانوا حاصلين على اللقاح بالاختلاط أثناء حفل الزفاف، أو بجلوس أكثر من ستة أشخاص على الطاولة، أو الرقص بجانب بعضهم بعضاً، لافتاً إلى أن الصالات ملتزمة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي وردت في تعميم دائرة التنمية الاقتصادية، مشيراً إلى ترك مسافة مترين بين الطاولات، وألا يتجاوز عدد المدعوين على كل طاولة ستة أشخاص، وارتداء الكمامات للحد من انتشار الفيروس.


- مواطن يؤجل زفافه شهراً، ليتيح للجميع فرصة الحصول على جرعتي اللقاح.

طباعة