«مسبار الأمل» على بُعْد 20 يــومـاً من مداره حول الكوكب الأحمر

المسبار يجمع أكبر حجم من المعلومات حول مناخ المريخ.من المصدر

قطع مسبار الأمل، حتى أمس، ما يزيد على 441 مليوناً و502 ألف كيلومتر (نحو 89.6%)، في مدة نحو ستة أشهر، فيما تتبقى أمامه مسافة تقل عن 38 مليوناً و980 ألف كيلومتر، سيقطعها في 20 يوماً، حتى التاسع من فبراير المقبل، والمخطط أن يدخل المسبار مدار المريخ.

وأكد مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، أنه مع نجاح دخول المسبار إلى مداره الصحيح حول كوكب المريخ، ستبدأ بعدها مرحلة العمليات العلمية التي تم وضعها بدقة، حيث يحمل المسبار ثلاثة أجهزة علمية، صممت لجمع أكبر حجم من المعلومات حول مناخ الكوكب الأحمر، ستساعد في توفير أول صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ وعلى مدار اليوم وخلال فصول السنة، وتشمل: «كاميرا للاستكشاف»، وهي كاميرا رقمية لالتقاط صور رقمية ملونة عالية الدقة لكوكب المريخ، ولقياس الجليد والأوزون في الطبقة السفلى للغلاف الجوي.

ويحمل المسبار ثلاثة أجهزة علمية صممت لجمع أكبر حجم من المعلومات حول مناخ كوكب المريخ، تساعد في توفير أول صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ وعلى مدار اليوم وخلال فصول السنة، وتشمل كاميرا الاستكشاف الرقمية «EXI» وهي كاميرا إشعاعية قادرة على التقاط صور ملونة عالية الدقة لكوكب المريخ بدقة 12 ميغابكسل، كما يحمل جهاز «المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء» الذي يقيس درجات الحرارة وتوزيع الغبار وبخار الماء والغيوم الجليدية في الطبقة السفلى للغلاف الجوي، بالإضافة إلى جهاز المقياس الطيفي بالأشعة ما فوق البنفسجية.

طباعة