إنقاذ طفل في أبوظبي ابتلع 13 قطعة مغناطيس

نجح أطباء ميديكلينيك مستشفى النور في أبوظبي، في إنقاذ طفل يبلغ من العمر 15 شهراً تم إدخاله إلى المستشفى، بعد إصابته بنوبات متعددة من القيء غير المبرر وآلام في البطن، حيث تم إجراء فحوص طبية شاملة تضمنت الأشعة السينية لمنطقة البطن، وتبين وجود 13 جسماً غريباً حددتها الأم على أنها قطع مغناطيس تنتمي إلى ألعاب أخته الكبيرة.

وأجرى استشاري جراحة الأطفال، الدكتور عادل الجنيبي، عملية جراحية طارئة للطفل في المساء نفسه، مشيراً إلى أنه خلال الجراحة، تم العثور على مجموعة تسعة ثقوب بين حلقات الأمعاء، والتي تم ترميمها بنجاح من خلال تقنية محدودة التدخل الجراحي بعد استخراج جميع قطع المغناطيس. وأضاف الدكتور الجنيبي: "لحسن الحظ، تمكنا من استعادة وظيفة الأمعاء دون الحاجة إلى اللجوء إلى استئصال الأمعاء، ما قد يؤثر على حياة الطفل في المستقبل".

وقال: «بعد الجراحة، تم وضع الطفل في وحدة العناية المركزة لبضعة أيام حتى تعافى جيداً وتم التصريح له بمغادرة المستشفى بحالة جيدة. بعد 10 أيام»، وفي موعد المراجعة أكد الدكتور الجنيبي عدم وجود أية اضطرابات جراحية، وأن الطفل قد استأنف نشاطه الطبيعي.

وأكد المستشفى، أن أي ابتلاع أكثر من مغناطيس يُشكل خطراً كبيراً على المرضى، وبالتالي يتطلب العلاج تدخلاً جراحياً فورياً، بسبب التصاق قطع المغناطيس ببعضها بقوة مسببة تلفاً شديداً في جدار الأمعاء أو انسداداً معوياً، مشدداً على ضرورة التصرف بسرعة واتباع الإجراءات الصحيحة في مثل هذه الحالات الطارئة للحد من الأضرار، وتجنب المضاعفات الخطيرة جداً التي يمكن أن تهدد الحياة.

طباعة