منى المرّي تتلقى ووالدتها الجرعة الأولى من لقاح "فايزر-بايونتيك"

تلقّت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المرّي، ووالدتها، اليوم، الجرعة الأولى من لقاح "فايزر-بايونتيك" في عيادة زعبيل التابعة لهيئة الصحة في دبي، وذلك في إطار حملة التطعيم التي أطلقتها الهيئة، أخيراً، لتوفير اللقاح المُعتمد من قِبَل وزارة الصحة وتنمية المجتمع في دولة الإمارات.

وأكدت منى المرّي أن توفير لقاح "فايزر-بايونتيك" بالمجان، لمواطني دولة الإمارات وكذلك للمقيمين فيها، يعكس مدى العناية الكبيرة التي توليها القيادة الرشيدة للقطاع الصحي في الدولة، والتي تضعها دائماً في مقدمة الأولويات، وحرصها الدائم على توفير كل المقومات التي تضمن لجميع أفراد المجتمع أعلى مستويات السلامة، خصوصاً في هذا الوقت الاستثنائي، الذي أثبتت فيه الجهات الصحية الإماراتية كفاءة عالية في التصدي لتداعياته، حيث يأتي اللقاح كعنصر دعم مهم للجهود المستمرة والمكثفة التي تضطلع بها جهات الاختصاص في الدولة لمحاصرة فيروس "كوفيد-19" في أضيق نطاق ممكن.

وأعربت عن بالغ الشكر لحكومة دبي، ممثلة في هيئة الصحة بدبي، لمبادرتها إلى توفير هذا اللقاح وإتاحته بالمجان للجميع، حيث كانت دبي من أولى المدن التي توفر لقاح "فايزر-بايونتيك"، امتداداً لما تقوم به الهيئة من جهد كبير بالتعاون مع كل الجهات المعنية في الإمارة، ما كان له عظيم الأثر في الحد من انتشار الفيروس، وتوفير العناية الطبية لكل من يحتاج إليها وفق أرقى المعايير العالمية. كما وجهت تحية تقدير للكادر الطبي الإماراتي المتميز في عيادة زعبيل، التابعة لهيئة الصحة بدبي، وكذلك طاقم التمريض هناك، وخصّت بالشكر كلاً من الطبيبات: كليثم المزروعي، وخولة الحجاج، وحنان الحمادي، مقدرةً ما قدمنه من تعاون ومساعدة خلال تلقي اللقاح في العيادة.

وتأتي حملة التطعيم التي أطلقتها هيئة الصحة في دبي، أخيراً، بالتنسيق مع اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، لتكلل الجهود الكبيرة التي قامت بها الهيئة بالتعاون مع كل الجهات ذات الصلة ضمن خط الدفاع الأول على مدار الأشهر الماضية للتصدي لجائحة "كوفيد-19"، في حين أكدت الهيئة أن تلقي اللقاح لا يعني الاستغناء عن الإجراءات الوقائية، وشددت على ضرورة مواصلة الحفاظ على التباعد الاجتماعي وتفادي التجمعات الكبيرة واستخدام الكمامات شرطاً أساسياً لضمان أعلى مستويات السلامة خلال المرحلة المقبلة.

 

طباعة