«موارد بشرية دبي» تسلّط الضوء على نظام العمل عن بعد

ناقشت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، خلال الدورة الثالثة لعام 2020 من ملتقى الموارد البشرية، العديد من المسائل التي تهم الموارد البشرية الحكومية في دبي، ومن أبرزها الدراسة المرجعية للموارد البشرية، ونظام العمل عن بعد، ونظام إدارة الأداء لموظفي حكومة دبي.

وأكد مدير عام الدائرة، عبدالله علي بن زايد الفلاسي، أن الدائرة تحرص على التواصل المستمر، والتنسيق الدائم مع دوائر حكومة دبي، بهدف الارتقاء بالمورد البشري، ومناقشة كل ما يهم قطاع الموارد البشرية الحكومية، من خلال اللقاءات الدورية التي تهدف إلى وضع الأسس السليمة لتطوير الموارد البشرية، وتهيأتها لوظائف المستقبل، وتوفير الأجواء المناسبة لها حتى تبدع وتبتكر وتسهم إسهاماً فعالاً في التطور الكبير الذي تشهده دولة الإمارات.

وقال إن الإمارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص، لديها الكفاءة والمرونة للتعامل مع المتغيرات، وتمتلك البنية التشريعية التي تمكنها من استمرارية الأعمال، وتقديم الخدمات في ظل مختلف الظروف، مشيراً إلى أن دبي تتمتع بمرونة لا مثيل لها في التعامل مع المتغيرات، ولديها بنية تحتية ذكية متطورة، تجعلها دائماً قادرة على التأقلم مع كل الظروف. وأكد أهمية التركيز على تعزيز سعادة الموظفين وإنتاجيتهم عبر تطوير نماذج جديدة لقياس الإنتاجية بناء على مستوى الإنجاز وليس الحضور، بحيث يدير الموظفون أوقاتهم ذاتياً، بدلاً من الاعتماد على آليات تراقب أوقات عملهم.

طباعة